fbpx

بتهمة زرع عبوات ناسفة

“قسد” تعتقل ثمانية أشخاص في دير الزور (صور)

أشخاص اعتقلتهم قوات سوريا الديمقراطية، الأحد 11 من تشرين الأول 2020 (مركز دير الزور الإعلامي)

أشخاص اعتقلتهم قوات سوريا الديمقراطية، الأحد 11 من تشرين الأول 2020 (مركز دير الزور الإعلامي)

ع ع ع

أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) عن اعتقالها خلية مكوّنة من ثمانية عناصر على أطراف بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي، بتهمة “زرع عبوات ناسفة”.

وقال “مركز دير الزور الإعلامي” التابع لـ”قسد”، الأحد 11 من تشرين الأول، في منشور عبر صفحته في “فيس بوك”، إن “قسد” بالتعاون مع قوات “مكافحة الإرهاب” (HAT)، نفذت عملية أمنية على أطراف بلدة ذيبان واعتقلت فيها ثمانية أشخاص.

وقال المركز، إن المعتقلين هم جزء من خلية لزرع العبوات الناسفة والمتفجرات بمناطق من دير الزور، مضيفًا أنه عثر على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر بحوزة عناصر الخلية.

وبدأت “قسد” حملة ردع الإرهاب في حزيران (المرحلة الأولى) وتموز (المرحلة الثانية) الماضيين، لملاحقة خلايا تنظيم “الدولة” في مناطق سيطرتها، وأسفرت عن اعتقالات ومداهمات.

وقوبلت الاعتقالات بانتقادات حقوقية، إذ تشمل مواطنين لا علاقة لهم بالتنظيم، سرعان ما تفرج عنهم “قسد” بعدها بوساطات مدنية وعشائرية.

ومنذ كانون الأول 2019، زاد تنظيم “الدولة” من عملياته التي تستهدف قوات النظام السوري و”قسد” في دير الزور، بحسب بيانات تنشرها وكالة “أعماق” بشكل شبه يومي.

وخلال العامين الماضيين، انحسر نفوذ التنظيم في العراق وسوريا، ليقتصر وجوده على جيوب متوزعة في مناطق البادية السورية الممتدة من ريف حمص حتى دير الزور.

وانتهى نفوذ تنظيم “الدولة” في مناطق شرق الفرات، في آذار 2019، عبر عملية عسكرية خاضتها “قسد” بدعم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، وقضت من خلالها على آخر معاقله في بلدة الباغوز بريف دير الزور الشرقي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة