fbpx

بوليفيا تواجه التانجو في لقاء إعادة الثقة بتصفيات كأس العالم

مهاجما الأرجنتين ميسي وديبالا

ع ع ع

يفتتح المنتخب البوليفي عند الساعة 11:00 مساء اليوم، الثلاثاء 13 من تشرين الأول، مباريات الجولة الثانية من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم قطر 2022، بلقاء يجمعه مع المنتخب الأرجنتيني، في موقعة يريدها منتخب بوليفيا لإعادة الثقة بعد خسارته القاسية أمام البرازيل (5×0) في الجولة الماضية.

وسيشهد استاد “هيرناندو سيليس” في العاصمة لاباز موقعة يطمح من خلالها منتخب بوليفيا ليعيد ذكريات فوزه التاريخي على التانجو في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018، التي لعبها في عام 2016، وبنتيجة هدفين دون رد، وهي آخر مواجهة رسمية بين المنتخبين.

ولم يكن أحد يتوقع أن يضع الحظ العاثر بوليفيا في مباراتين متتاليتين مع أقوى منتخبات أمريكا الجنوبية، البرازيل والأرجنتين، وهذا ما زاد في هبوط معنويات الفريق البوليفي.

الكولومبي ادوارد فيلجاس مدرب بوليفيا سيحاول رفع معنويات المنتخب، وسيلعب بخطة دفاعية محكمة أمام ميسي ورفاقه، ويأمل بتحيق نتيجة طيبة ولو بالتعادل.

وليس صعبًا على بوليفيا أن تصمد وتواجه التانجو بقوة، فالتاريخ يشهد أن آخر لقاء بينهما شهد فوز المضيف على الأرجنتين عام 2016، ويجب على المنتخب البوليفي أن يكون صحح أخطاءه التي وقعت في مباراة البرازيل، ويدخل هذه المواجهة بمعنويات عالية، حتى يتمكن من تحيق النتيجة التي يسعى إليها الفريق والمدرب والجماهير البوليفية، التي تطالب بتصحيح مسار المنتخب تحت أي ظرف كان.

أما المنتخب الأرجنتيني، وعلى الرغم من الفوز الباهت على الإكوادر (1×0) في الجولة الماضية، حين لم يقنع أداء ميسي وديبالا ورفاقه عشاق التانجو، صار لزامًا عليهم تحسين الصورة والعودة إلى الذكريات الجميلة لرقصة التانجو في ملاعب قارة أمريكا الجنوبية والعالم.

وبدوره، لم يعد المدرب الأرجنتيني ليونيل سكالوني عنده تحفظ على أي منتخب سيواجه فريقه، وعليه سيلعب مهاجمًا بقيادة نجم العالم ونادي برشلونة الإسباني لونيل ميسي، وإلى جانبه نجم يوفنتوس ديبالا، وكذلك عدد كبير من النجوم في منتخب التانجو، أمثال لوكاس الاريو (باير ليفركوزن) اليخاندرو غوميز (اتلانتا) جيوفاني سيموني (كالياري) وانخل دي ماريا (باريس سان جيرمان).

وسبق أن عزز سكالوني منتخبه بنينوين بيريز لاعب اتليتكو مدريد، وأيضًا بإدخال وجوه شابة جديدة يبدو أنها بحاجة إلى المزيد من الخبرة.

إذن، فالموقعة مهمة للأرجنتين وللمضيف البوليفي على حد سواء، وهي مفتوحة على كل الاحتمالات رغم أن كفتها تميل لمصلحة أبناء التانجو.

إحصائيات من لقاء المنتخبين

التقى المنتخبان الأرجنتيني والبوليفي في 41 مباراة، حقق التانجو 27 فوزًا، بينما بوليفا فازت بسبع مباريات، وحضر التعادل في سبع مواجهات.

سجل المنتخب الأرجنتيني في مرمى بوليفيا 105 أهدف، بينما اكتفى البوليفي في هز شباك التانجو بـ33 هدفًا فقط.

وتسكتمل مباريات هذه الجولة من التصفيات بأربعة لقاءات تقام فجر غد، الأربعاء 14 من تشرين الأول، وهي على الشكل التالي:

المباريات بتوقيت دمشق

الإكوادور × الأوروغواي 12:00

فنزويلا × الباراغواي 01:00

البيرو × البرازيل 03:00

تشيلي × كولومبيا 03:30



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة