ياسر العظمة يوقف برنامجه ويتوجه إلى مشروع تلفزيوني جديد

ياسر العظمة (الصفحة الرسمية عبر فيس بوك)

ياسر العظمة (الصفحة الرسمية عبر فيس بوك)

ع ع ع

كشف الفنان السوري ياسر العظمة عن استعداده لتقديم عمل تلفزيوني جديد سيعرض في شهر رمضان المقبل، معلنًا إيقاف برنامجه الحالي (مع ياسر العظمة).

وقال العظمة، في منشور عبر صفحته الرسمية على “فيس بوك” اليوم، الثلاثاء 13 من تشرين الأول، “مضطر للتوقف، كل الشكر على تفاعلكم معي ببرنامجي الحالي على السوشال ميديا وسعيد جدًا بهذا التواصل الرائع”.

وأضاف، “نظرًا لقيامي بالتحضير لعمل تلفزيوني جديد بغية عرضه في شهر رمضان المقبل، فإنني مضطر للتوقف عن الظهور في موعدي الأسبوعي المحدد على صفحاتي الخاصة، آملًا في عودة مباشرة بعد الانتهاء بعون الله”.

 

وكان الممثل السوري أعلن، في 20 من آب الماضي، عودته إلى الشاشة بعد غياب سبع سنوات، عبر برنامج جديد ينشره عبر منصاته في مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر العظمة حينها إعلانًا ترويجيًا، وجه من خلاله رسالة إلى جمهوره قال فيها “أنا مشتاق لكم كما اشتقتم لي”.

وقال إنه يقدم برنامجه الجديد عبر صفحاته الرسمية في وسائل التواصل الاجتماعي بحلقة واحدة أسبوعيًا، “بعيدًا عن الزحام الرمضاني وأهواء شركات الإنتاج”، على أن يكون “بداية صغيرة وتحية إلى الجمهور”.

واستمر العظمة بعرض برنامجه بشكل أسبوعي منذ 24 من آب الماضي حتى إعلان توقفه اليوم، الثلاثاء، لينهي بذلك سبع حلقات فقط من البرنامج.

وكان البرنامج أول عودة رسمية لياسر العظمة منذ تقديمه آخر حلقات سلسلة “مرايا” في عام 2013، وتوقف بعدها بسبب الظروف الأمنية في سوريا وتدهور وضع الدراما السورية بشكل عام، بالإضافة إلى هجرته إلى مصر.

وكان متوقعًا أن يعود العظمة بجزء جديد من “مرايا” في عام 2019، وذلك وفقًا لمواقع فنية سورية، كما أكدت ذلك الممثلة صفاء سلطان، عبر تصريح لموقع “الفن” اللبناني في حزيران 2018.

كما زار العظمة العاصمة السورية دمشق في أيار 2018، وسط الحديث عن أن زيارته جاءت للتنسيق بشأن “مرايا 2019” وإبرام العقد مع شركة الإنتاج، لكن الأمر لم ينجح ولم تُعرض “مرايا”.

ويحظى مسلسل “مرايا” بشعبية كبيرة في سوريا والعالم العربي باعتماده أسلوب النقد الساخر، وكان أول أجزائه انطلق عام 1982، واستمر بشكل متقطع حتى عام 2013.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة