مواجهة انتقامية بين الوداد والأهلي في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا

دفاع الأهلي يصد هجوم الوداد المغربي (مصر اليوم)

ع ع ع

يشهد استاد “المركب الرياضي محمد الخامس” في الدار البيضاء المطلة على المحيط الأطلسي، مواجهة مهمة وكبيرة وتاريخية بين الوداد المغربي والأهلي المصري في ذهاب دور النصف النهائي من دوري أبطال إفريقيا 2020 اليوم، السبت 17 من تشرين الأول، عند الساعة 10:00 مساء بتوقيت دمشق.

وتلعب في هذا الدور من المنافسة فقط الأندية المغربية والمصرية، فغدًا يلتقي أيضًا بهذا الدور فريقا الرجاء البيضاوي والزمالك القاهري، وبالتالي سيكون هناك صراع عربي- عربي في الدور النصف النهائي، والبطولة ستكون عربية، وهذا يعكس مدى تطور كرة القدم في الدول العربية بإفريقيا، التي واكبت التطور الكبير للكرة الإفريقية.

وستكون “كازا بلانكا” شاهدة على لقاء مهم ومثير بين فريقها الوداد وضيفه الأهلي المصري التي أخذت حيزًا كبيرًا من حديث الشارع الكروي في المغرب ومصر على حد سواء وحتى في وسائل إعلام البلدين.

ويستذكر الفريقان نهائي البطولة في عام 2017، عندما استطاع الأهلي إحراز اللقب إثر فوزه على الوداد في لقاء الذهاب (1×0) وتعادلا إيابًا (1×1).

وينظر فريق الوداد إلى هذا اللقاء على أنه رد الدين والاعتبار للضيف الأهلاوي، وخاصة بعدما اكتملت صفوفه بعودة قلبي الدفاع أشرف داري والأيفواري الشيخ كومارا، بعد أن تماثلا للشفاء من الإصابة.

الأرجنتيني ميجيل أنخل جاموندي مدرب الوداد سيلعب بخطى هجومية منذ البداية، وخاصة أنه يدرك أن خصمه الأهلي يغيب عنه صانع ألعابه ونجمه محمود عبد المنعم (كهربا).

وسيعتمد جاموندي على قدرات ومهارات لاعبيه كازادي كاسينجو (الكونغو) ويحيى جبران وإسماعيل الحداد وبديع أوك، وسيحاول الضغط للتسجيل مبكرًا لأنه مهم ومفيد لإرباك خصمه القاهري.

ويدخل الأهلي المصري بلا “كهربا” لإصابته في مباراة فريقه مع بيراميدز في الدوري، ولكن قد يشركه المدرب بيتسو موسيماني (جنوب إفريقيا) في اللحظات الأخيرة حسب النتيجة، وخاصة أن موسيماني مطلوب منه إثبات الوجود في هذه البطولة، لأنه لا يلقى قبول الشارع الكروي والرسمي في مصر بأن يكون مدربًا لفريق الأهلي، وعليه وضع بصمة مهمة في موقعتي النصف النهائي من هذه البطولة.

ويملك الأهلي مواهب قدراتها الفنية عالية المستوى، وخاصة وليد سليمان ومروان محسن وعمرو السولية والنيجيري جونيو أجاي، وهم سيشكلون إزعاجًا ثقيلًا للمضيف المغربي.

بشكل عام وحسب التوقعات، اللقاء يميل لمصلحة نوارس الأطلسي الوداد المغربي إلا إذا كان لأبناء الفراعنة كلام آخر في الميدان.

إحصائيات من مواجهات الفريقين

حقق الأهلي المصري بطولة دوري إفريقيا ثماني مرات آخرها كان في عام 2013.

بينما أحرز الوداد كأس البطولة مرتين آخرها كان في عام 2017.

تقابل الفريقان في تسع مباريات، فاز الأهلي في ثلاث مواجهات بينما الوداد فاز في اثنتين وتعادلا في أربع مباريات.

آخر مواجهة بين الفريقين كانت في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا عام 2017، وفاز الوداد (1×0) وسبق للأهلي بنفس العام وفي دوري المجموعات أن فاز على الوداد (2×0).

سجل الأهلي عشرة أهداف في مرمى الوداد، كما سجل الأخير ثمانية أهداف في مرمى ضيفه الأهلي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة