fbpx

وفاة طفل وإصابة ثمانية بانهيار سقف مدرسة في ريف حمص

مدرسة متضررة في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي - أيلول 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

توفي طفل وأُصيب ثمانية آخرون جراء انهيار جزء من سقف مدرسة “الكردي” في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي.

ونقل الطفل المتوفى عبد الإله عبد الحكيم عرابي، وخمسة أطفال مصابين إلى النقطة الطبية التابعة لشعبة “الهلال الأحمر” في مدينة تلبيسة، بينما نُقل ثلاثة أطفال إلى مستشفى “الهلال الأحمر” في حمص بسبب حالتهم الحرجة، حسبما تحدث به أهالي طلاب لمراسل عنب بلدي.

وانتشرت قوات الأمن الجنائي في محيط المدرسة ومنعت الأهالي من الاقتراب، حسب مراسل عنب بلدي.

وتحدثت صفحات محلية عبر “فيس بوك” عن الحادث، إلا أن وسائل إعلام النظام الرسمية، وحسابات “الهلال الأحمر السوري” لم تنشر أي تفاصيل حول الحادثة، حتى لحظة إعداد الخبر.

 

ولم يُعد النظام تأهيل وترميم كل المدارس في المدينة، واقتصرت أعمال الترميم على بعضها بتمويل من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، وعلى الرغم من عدم جاهزية بعض مدارس المدينة، فإن مديرية التربية أطلقت العام الدراسي بغض النظر عن جاهزيتها.

وتعرضت المدارس في ريف حمص الشمالي للاستهداف بقذائف من قبل قوات النظام خلال سيطرة المعارضة على المدينة قبل أيار 2015.

وذكرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” في تقريرها عن قصف النظام السوري لمدرسة “عبدو سلامة” بريف إدلب بذخائر عنقودية روسية، أن 40% من المدارس في سوريا مغلقة بسبب أضرار الحرب، أو استخدامها كمأوى للنازحين أو لأغراض عسكرية.

و بدأ العام الدراسي في مناطق سيطرة النظام السوري، في 13 من أيلول الماضي، وسط انتقادات بسبب تفشي جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة