fbpx

مصابون بهجوم على حافلة لموظفين في “مجلس دير الزور المدني”

مجلس دير الزور المدني (فيس بوك)

ع ع ع

أُصيب عدد من الموظفين في “مجلس دير الزور المدني” التابع لـ”الإدارة الذاتية” في قرية الحصان غربي دير الزور، إثر إطلاق النار عليهم، وسط أنباء عن مقتل أحدهم.

ونقلت صفحة “دير الزور 24” المحلية اليوم، الثلاثاء 20 من تشرين الأول، أن المهاجمين مجهولون، وأن الموظفين كانوا موجودين في حافلة واحدة.

وقال الناشط الصحفي العامل في صفحة “فرات بوست” صهيب جابر لعنب بلدي، “اثنان من المصابين في حالة حرجة جدًا، ونقلا إلى مستشفى الكسرة، مع أنباء عن وفاة أحدهما”، مشيرًا إلى أنه لم يتم القبض على الفاعلين.

وأضاف أن الموظفين كانت تقلهم سيارة من نوع “فان”، موضحًا أن كل من فيها أُصيبوا.

ولم تعلّق “الإدارة الذاتية” التي يتبع لها المجلس، أو “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) المسيطرة في المنطقة، على الحادثة، كما لم تتمكن عنب بلدي من الوصول إلى مصدر طبي يفيد بعدد الإصابات والقتلى إلى حين كتابة الخبر.

صورة العربة المستهدفة (صهيب جابر)

وكان تنظيم “الدولة الإسلامية” تبنى عشر هجمات ضد قوات النظام السوري و”قسد” في ستة أيام، منذ مطلع تشرين الأول الحالي.

وفي رسم توضيحي نشره التنظيم في صحيفة “النبأ” التابعة له، في 8 من تشرين الأول الحالي، قال إنه نفذ عشر عمليات عسكرية ضد قوات النظام السوري و”قسد” بين الفترة من 2 إلى 8 من تشرين الأول الحالي.

وتحدث التنظيم عن مقتل 21 عنصرًا من قوات النظام السوري و”قسد” خلال الأسبوع المذكور.

وأوضح التنظيم أن عملياته في سوريا كانت خمسًا في دير الزور، وثلاثًا في الرقة، وواحدة في حلب، وواحدة في الحسكة.

رسم توضيحي نشرته صحيفة “النبأ” التابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” عن عملياته خلال أسبوع



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة