fbpx

اتحاد كرة القدم يفشل ببيع حقوق مباريات الدوري السوري.. البث في “فيس بوك”

من استعدادات نادي حطين لموسم 2020- 2021 (الصفحة الرسمية لنادي حطين/ فيس بوك)

ع ع ع

تراجع اتحاد كرة القدم السوري عن قراره السابق بمنع بث مباريات الدوري السوري لكرة القدم عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال الاتحاد في بيان صدر مساء الثلاثاء 20 من تشرين الأول، إنه ونتيجة “تأخر عملية بيع حقوق البث التلفزيوني لمباريات الدوري، يسمح الاتحاد ببث المباريات عبر وسائل التواصل الاجتماعي”.

وجاء القرار قبل أقل من 24 ساعة من انطلاق مباريات المسابقة اليوم.

وسبق للاتحاد أن أصدر قرارًا، في 12 من تشرين الأول الحالي، منع خلاله بث المباريات عبر الإنترنت.

ومع تدني جودة البث التلفزيوني لمباريات الدوري السوري، واقتصار النقل على مباراة أو مباراتين كل أسبوع من أصل سبع مباريات، عمدت الأندية والصفحات الرياضية ومتابعو المباريات إلى بثها عبر وسائل التواصل الاجتماعي على الهواء مباشرة.

وبرّر الاتحاد قراره “بعدم حرمان جماهير الأندية من متابعة فرقها”.

ولم ينجح اتحاد كرة القدم ببيع حقوق بث المباريات لأي جهة داخلية أو خارجية، وبالتالي ستستمر القنوات التلفزيونية الحكومية بنقل مباراة أو اثنتين كل أسبوع.

وربط البيان قراره بالتعاقد مع جهة لنقل المباريات، وعندها سيعود للمنع مجددًا، على أن تكون هذه الجهة “قادرة على الإيفاء بالشروط الفنية والمالية التي وضعها الاتحاد ضمن دفتر الشروط”.

وبناء على البيان، قررت عدة أندية بث مبارياتها عبر “فيس بوك”، منها نادي الوحدة ونادي حرجلّة، الصاعد حديثًا إلى مصاف أندية الدرجة الممتازة، والذي يلتقي في أولى جولات الدوري نادي الكرامة الحمصي.

وقال نادي الوحدة، في بيان عبر صفحته في “فيس بوك” صدر أمس، الثلاثاء، إنه بعد اللغط الحاصل والتناقض في تعليمات وتصريحات الاتحاد السوري حول بثّ المباريات، والقرار الصادر عن المكتب الإعلامي حول عدم بيع حقوق البث، قرر النادي بث مبارياته.

وأضاف أن النادي سيبث المباريات عبر صفحته الرسمية في “فيس بوك”، مع تعليق صوتي من أحد الإعلاميين في النادي.

قرار استهدف صفحات التواصل الاجتماعي

سبق أن أصدر اتحاد كرة القدم السوري بيانًا أوضح فيه آلية تغطية المسابقات الرياضية المحلية للموسم الحالي 2020- 2021.

واستهدف البيان، المنشور عبر صفحة الاتحاد الرسمية في “فيس بوك”، في 12 من تشرين الأول الحالي، الصفحات الرياضية السورية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ويجب على كل صفحة رياضية يتجاوز عدد متابعيها 30 ألف متابع، وترغب بالتغطية الإعلامية للمباريات، استصدار بطاقة إعلامية بمقابل مادي 50 ألف ليرة سورية (ما يقارب 22 دولارًا تقريبًا)، عن كل بطاقة، على أن يكون هذا الرسم بديلًا عن رسم بطاقة الدخول إلى الملاعب في أثناء المباريات.

كما يجب على صفحات وحسابات التواصل الاجتماعي إرسال كتاب من قبل إدارة الصفحة بتسمية “مصور وإعلامي”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة