fbpx

الحريري رئيسًا للحكومة اللبنانية مجددًا.. باسيل غير راضٍ

لقاء يجمع الرئيس عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري والرئيس المكلف بتشكيل الحكومة سعد الحريري في قصر بعبدا - 22 من تشرين الأول 2020 (LBCI)

ع ع ع

كلّف الرئيس اللبناني، ميشال عون، رئيس الحكومة الأسبق، سعد الحريري، بتشكيل الحكومة اللبنانية، بعد مشاورات نيابية.

وذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية اليوم، الخميس 22 من تشرين الأول، أن عون يجتمع في هذه الأثناء مع سعد الحريري، بمشاركة رئيس البرلمان، نبيه بري.

وبدأ عون الاستشارات النيابية لتسمية رئيس وزراء جديد في وقت سابق اليوم، بعد أن أدت خلافات على مدار أسابيع إلى تأخر الاتفاق على حكومة جديدة تخفف من أزمة لبنان الاقتصادية.

وبعد انتهاء المشاورات، استدعت الرئاسة اللبنانية سعد الحريري لتكليفه بتشكيل الحكومة المقبلة بعد الانتهاء من المشاورات النيابية.

وحصل سعد الحريري على أصوات كافية في مشاورات برلمانية، من نواب الأحزاب اللبنانية في البرلمان اللبناني، لتشكيل الحكومة اللبنانية المقبلة.

وزير الخارجية الأسبق، جبران باسيل، عبر عن عدم رضاه بتسمية سعد الحريري، وكتب عبر “تويتر” سلسلة تغريدات جاء فيها، “أفضت الظروف الى مرشح واحد وبما أنه غير اختصاصي بل سياسي بامتياز، قررنا عدم تسميته أو تسمية أحد، وموقفنا سياسي ولا خلفيات شخصية بل بالعكس المنحى الشخصي يقربنا ولا يبعدنا”.

وشغل الحريري منصب رئيس الحكومة اللبنانية مرتين سابقًا، وقدم استقالته في 29 من تشرين الأول 2019، وذلك في كلمة وجهها إلى اللبنانيين بعد 13 يومًا من المظاهرات المتواصلة في الشارع احتجاجًا على الأوضاع الاقتصادية المتردية.

واستغرقت عودة الحريري إلى منصبه مرة أخرى عامًا كاملًا.

وكان الحريري استقال قبلها في 2017، بسبب ما “يعتقد أن مؤامرة كانت تحاك لاستهداف حياته، متهمًا إيران وحليفتها جماعة حزب الله اللبنانية ببث الفتنة في العالم العربي”، بحسب “رويترز“.

ويواجه الحريري مهمة صعبة في تسمية الحقائب الوزارية بالتزامن مع أزمة اقتصادية خانقة يعيشها لبنان، لا سيما بعد انفجار في مرفأ بيروت، في 4 من آب الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة