fbpx

عقوبات أمريكية جديدة على مسؤولين من “حزب الله”

عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ حسن البغدادي، عضو المجلس المركزي في “حزب الله” الشيخ حسن بغدادي، (تعديل _عنب بلدي)

عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ حسن البغدادي، عضو المجلس المركزي في “حزب الله” الشيخ حسن بغدادي، (تعديل _عنب بلدي)

ع ع ع

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على مسؤولين من “حزب الله” اللبناني، للضغط على الحزب وإعاقة تحكمه بالنظام المالي في لبنان.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخزانة الأمريكية، الخميس 22 من تشرين الأول، أنها أدرجت كلًا من نبيل عاقوق وحسن البغدادي في قائمة العقوبات الأمريكية، بموجب القراري التنفيذي رقم 13224، بصيغته المعدلة، لكونهما مسؤولَين أو قائدين في “حزب الله”.

وقال وزير الخزانة الأمريكية، ستيفن منوتشين، في البيان “إن كبار قادة حزب الله مسؤولون عن إنشاء وتنفيذ أجندة المنظمة الإرهابية المزعزعة للاستقرار والعنف ضد مصالح الولايات المتحدة ومصالح شركائنا في جميع أنحاء العالم”.

وأضاف، “يجب أن نستمر في تحميل (حزب الله) المسؤولية عن أفعاله المروعة بينما نقترب من الذكرى الـ37 لقصف الحزب ثكنات مشاة البحرية الأمريكية في بيروت، لبنان”.

تداعيات العقوبات

بموجب قرار وزارة الخزانة فإن مصالح وممتلكات الأفراد المدرجين في العقوبات، المملوكة بشكل مباشر أو غير مباشر بنسبة 50% أو أكثر من قبلهم، بشكل فردي أو بالتشارك مع أشخاص محظورين آخرين، والموجودة في أمريكا أو بحوزة أشخاص أمريكيين، سوف يتم حظرها.

تحظر لوائح مكتب مراقبة الأصول الأجنبية عمومًا جميع المعاملات التي يقوم بها أشخاص أمريكيون أو داخل الولايات المتحدة (أو عبرها)، والتي تنطوي على أي ممتلكات أو مصالح في ممتلكات الأشخاص المحددين أو المحظورين.

تشمل المحظورات تقديم أي إسهام بأموال أو سلع أو خدمات بواسطة أو لمصلحة أي شخص محظور.

وبناء على ذلك، فإن الانخراط في معاملات معينة مع الأفراد المدرجين اليوم يؤدي إلى مخاطر بعقوبات ثانوية وفقًا للأمر التنفيذي 13224.

ويحظر مكتب مراقبة الأصول الأجنبية، أو يفرض شروطًا صارمة على فتح أو الاحتفاظ في الولايات المتحدة بحساب مراسلة أو حساب قابل للدفع من قبل مؤسسة مالية أجنبية تسهل عن عمد إجراء معاملة مهمة لـ”حزب الله” أو لشخص يعمل لمصلحة الحزب أو خاضع لسيطرته.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم الجمعة 23 من تشرين الأول، عبر حسابه في “تويتر“، إن “حزب الله” لا يزال يشكل تهديدًا للولايات المتحدة وحلفائها، وإن أمريكا “ستزيد من فضح أنشطة جماعة الحزب الإرهابية وتعطيل شبكاتها، ويجب على جميع الدول العمل على تقييد أنشطة (حزب الله) وحماية نفسها”.

نبيل قاعوق

عمل قاعوق في المجلس التنفيذي لـ”حزب الله”، ويشرف على الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية للحزب، فضلًا عن مجلسه المركزي، وتحدث علنًا باسم “حزب الله” في السنوات الأخيرة.

وأثنى قاعوق على استخدام “حزب الله” حرب العصابات، كما ألقى خطابات في عدة احتفالات لإحياء ذكرى قتلى الحزب، بما في ذلك رئيس أمنه الخارجي السابق، عماد مغنية، وقائد “فيلق القدس” التابع لـ”الحرس الثوري الإيراني”، قاسم سليماني، وكلاهما كان مسؤولاً عن مقتل عدد من الأمريكيين.

حسن البغدادي

شارك حسن البغدادي في أحداث سياسية، وألقى خطابات نيابة عن “حزب الله”، وأشاد في عدة خطابات بالأمين العام للحزب، حسن نصر الله، ودافع عن استهداف الحزب للأمريكيين.

حضر البغدادي ندوة في لبنان أشاد خلالها بـ”الحرس الثوري الإيراني” ومقاتليه في سوريا والعراق، لمهاجمة القواعد العسكرية الأمريكية في العام الحالي.

كما حضر حفلًا في العاصمة الإيرانية (طهران) في عام 2015، مع نعيم قاسم، نائب الأمين العام لـ”حزب الله”، والعديد من كبار المسؤولين الآخرين.

وأدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية ومركز التجارة الحرة في أستراليا نعيم قاسم، في أيار عام 2018، ضمن العقوبات لعمله لمصلحة “حزب الله”.

وتواصل وزارة الخزانة إعطاء الأولوية لتعطيل النطاق الكامل للنشاط المالي غير المشروع لـ”حزب الله”، وبهذا الإجراء حُدد أكثر من 95 فردًا وكيانًا تابعًا للحزب منذ عام 2017.

وتم تصنيف “حزب الله” من قبل وزارة الخارجية كـ”منظمة إرهابية أجنبية”، في تشرين الأول 1997، وكحزب “إرهابي عالمي” مُصنف بشكل خاص (SDGT) وفقًا للأمر التنفيذي 13224، في تشرين الأول عام 2001.

وصنّف مكتب مراقبة الأصول الأجنبية وأعضاء من مركز استهداف تمويل الإرهاب (TFTC) حسن نصر الله، الأمين العام لـ”حزب الله”، في أيار عام 2018، لعمله لمصلحة الحزب الذي قاده منذ عام 1992.

وقد أدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية سابقًا نصر الله، في كانون الثاني عام 1995، لتهديده بعرقلة عملية السلام في الشرق الأوسط، وكذلك الأمر في أيلول عام 2012 لتقديمه الدعم للنظام السوري.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة