fbpx

ما هي مراكز فحص سرطان الثدي المجانية في تركيا

تعبيرية (تلفزيون المدينة)

ع ع ع

توفر وزارة الصحة التركية مراكز مجانية للكشف المبكر عن سرطان الثدي في جميع الولايات التركية، حيث يوجد مركز واحد على الأقل في كل ولاية.

وتعرف المراكز باسم “KETEM” وهي الأحرف الأولى من عبارة “مراكز الكشف المبكر عن السرطان والفحص والتدريب”، ويمكن معرفة عنوان المركز في مكان الإقامة بكتابة كلمة الاختصار في خرائط “جوجل”.

وتهدف مراكز “KETEM” إلى زيادة الوعي حول السرطان في المجتمع، وإطلاع الناس على طرق الوقاية وبرامج الفحص من خلال التدريبات وجهًا لوجه، وإجراء الفحص والوقاية من السرطان، بحسب وزارة الصحة التركية.

وتدعو المراكز السيدات حول تركيا، ومنهن اللاجئات السوريات المسجلات في قيود الدولة، إلى إجراء الكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم بشكل مجاني، عن طريق الهاتف أو إرسال رسائل نصية أو وسائل أخرى.

وتقدم المراكز خدمات الفحص والتشخيص المبكر لثلاثة أنواع من السرطان، هي سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم وسرطان القولون.

ومن أسباب اختيار هذه الأنواع من السرطانات أنها في مناطق يسهل الوصول إليها، ولا تتطور وتنتشر بسرعة كبيرة، ويمكن فحصها باختبارات بسيطة وسهلة وفعالة من حيث التكلفة، إذ تعتبر التقنيات التي يجب استخدامها لتشخيص بعض أنواع السرطان الأخرى مكلفة للغاية.

وتحدد وزارة الصحة التركية معايير لإجراءات الكشف عن السرطانات في مراكز “KETEM”، إذ يمكن للنساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 40 و69 عامًا إجراء فحص سرطان الثدي كل سنتين.

وتستهدف فحوص سرطان عنق الرحم النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 30 و65 عامًا، ويتم إجراء الفحص باستخدام المسحة واختبار فيروس الورم الحليمي البشري.

ويجب تكرار المسحة كل خمس سنوات، وينتهي الفحص عند النساء بعمر 65 عامًا اللواتي حصلن على اختبارين سالبين.

ويمكن للرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و75 عامًا إجراء اختبارات الكشف عن سرطان القولون، الذي يجري باستخدام “فحص الدم الخفي في البراز” (FEC)، ويجب عليهم إعادة الاختبار كل سنتين، وفحص القولون بالمنظار كل عشر سنوات.

وتسيّر وزارة الصحة التركية عربات متنقلة في الولايات التركية لإجراء فحوص سرطان الثدي وعنق الرحم للنساء في تركيا.

وتجري المعاينة في الشاحنة وتُؤخذ عينات، ثم ترسل إلى مختبرات في أنقرة، وفي حال إثبات أي خلل في التحليل تُرسل النتائج إلى طبيب العائلة المختص الذي يبلغ العائلة.

ويعتبر سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بين النساء، ومن أعراضه ظهور كتلة تختلف عن الأنسجة المحيطة، وتغير في حجم الثدي أو شكله أو مظهره.

ويقدر الأطباء أن نحو 5 إلى 10% من سرطانات الثدي ترتبط بطفرات الجينات الموروثة عبر أجيال من العائلة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة