“فرع سعسع”.. تجهيز للإفراج عن 48 معتقلًا

عناصر من قوات خلال معارك السيطرة على القنيطرة – 19 تموز 2018 (AFP)

ع ع ع

وصل إلى “الفرع 220″ المعروف بـ”فرع سعسع” في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا 48 معتقلًا من أصحاب “التسويات”، على أن يفرج عنهم في الأيام المقبلة.

وقال عضو في لجان المصالحة بالقنيطرة لعنب بلدي، تحفظ على ذكر اسمه لأسباب أمنية، اليوم، السبت 24 من تشرين الأول، إن محافظ القنيطرة، محمد كريشاني، ورئيس “فرع سعسع” وعددًا من أعضاء لجان المصالحات في القنيطرة استقبلوا منذ يومين 48 معتقلًا، نُقلوا من عدة أفرع أمنية ليفرج عنهم لاحقًا.

والمعتقلون هم عناصر وضباط وصف ضباط منشقون عن النظام، اُعتقلوا على حواجز النظام أو سلموا أنفسهم، ضمن اتفاق “التسوية”، الذي جرى في تموز 2018، بين فصائل من المعارضة وقوات النظام بوساطة روسية، وأفضى إلى سيطرة النظام على درعا والقنيطرة.

وأمضى جميع المعتقلين أكثر من سنة ونصف في سجون النظام، وتبعت الاعتقال عدة محاولات ومطالبات من أهالي القنيطرة للإفراج عنهم، حسبما نقل المراسل عن أعضاء في لجنة المصالحة.

وحصلت عنب بلدي على قائمة بأسماء المعتقلين الذين سيفرج عنهم خلال الأيام المقبلة، لكنها تعتذر عن عدم نشر الأسماء لأسباب أمنية.

وليست المرة الأولى التي يفرج النظام السوري عن معتقلين سابقين من سجونه ضمن اتفاق “التسوية”.

وفي كانون الأول 2019، أفرج النظام عن سبعة معتقلين في بلدة جباتا الخشب من المنشقين عن الشرطة، سلموا أنفسهم في وقت سابق ضمن اتفاق “التسوية”.

ويوجد في ريف القنيطرة الأوسط خليط من القوى العسكرية التابعة لقوات النظام وعدد من الميليشيات التابعة لإيران، وتنتشر فيه حواجز تابعة لفرع الأمن العسكري وسرايا “اللواء 90” التي يسيطر عليها القيادي في “حزب الله” مصطفى مغنية، ابن القيادي السابق عماد مغنية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة