fbpx

رسميًا.. جهاد الحسين يعتزل كرة القدم

جهاد الحسين بقميص نادي الرائد السعودي 2020 (goal)

جهاد الحسين بقميص نادي الرائد السعودي 2020 (goal)

ع ع ع

قرر اللاعب السوري جهاد الحسين، لاعب نادي الرائد السعودي، اعتزال لعب كرة القدم بشكل نهائي.

وأعلن الحسين قراره عبر حساب النادي في “تويتر”،  السبت 24 من تشرين الأول، في تسجيل مصوّر، معتبرًا أنه اتخذه عن رضا وقناعة.

وأعلن الحسين، وهو أحد أفضل اللاعبين السوريين، انضمامه إلى الكادر التدريبي للنادي، بقيادة المدرب البلجيكي بيسينك هاسي.

وتداولت صفحات رياضية سورية عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين خبر اعتزال الحسين، قبل أن يشارك في آخر مبارياته مع ناديه الرائد ضمن منافسات الدوري السعودي الجمعة.

ويعد الحسين أحد أفضل لاعبي كرة القدم السوريين، وكان من صناع المجد الكرماوي في الفترة بين 2005 و2009، تحت قيادة المدرب محمد قويض.

حقق اللاعب لقب أفضل لاعب سوري أعوام 2006، 2007، 2008، وهي نفس الأعوام التي حقق فيها الكرامة لقب الدوري السوري تواليًا، إضافة إلى لقبي كأس الجمهورية في عام 2007- 2008، ووصيف دوري أبطال آسيا في عام 2006.

لعب جهاد بموهبته العالية، ومهاراته الفردية المميزة، دورًا كبيرًا في المجد الكرماوي، وفي وصول الفريق إلى مرحلة متطورة بكرة القدم السورية، حتى سمي ملعب “خالد بن الوليد” في مدينة حمص، معقل نادي الكرامة، بمقبرة الفرق الآسيوية.

انتقل جهاد، في عام 2008، إلى نادي الكويت الكويتي، ومنه إلى نادي القادسية، لينتقل في آب 2011 إلى نادي نجران السعودي، حتى عام 2013، ومنه إلى دبي الإماراتي، ليستقر أخيرًا في نادي التعاون السعودي بمدينة بريدة، التابعة لمنطقة القصيم، قبل أن ينتقل الموسم الماضي إلى غريمه الرائد في المدينة نفسها.

حقق لقب أفضل صانع ألعاب في الدوري السعودي للمحترفين، في موسم 2017- 2018.

كما لعب دورًا كبيرًا في تحقيق ناديه السابق التعاون كأس الملك السعودي في موسم 2018- 2019.

جهاد والمنتخب.. خيبات وخيبات

ظهر جهاد الحسين بقميص المنتخب السوري في 15 مباراة دولية رسمية، سجل خلالها خمسة أهداف، وحقق سبعة انتصارات، وتعادل أربع مرات وخسر مثلها.

فشل جهاد في إحراز أي لقب مع المنتخب السوري، وأعلن اعتزاله اللعب دوليًا بعد استبعاد سوريا من تصفيات كأس العالم 2014، عقب إشراك إدارة المنتخب اللاعب جورج مراد الذي شارك سابقًا مع المنتخب السويدي، لينتهي حلم المنتخب السوري بالوصول إلى كأس العالم، مع جيل يعد الأفضل في تاريخ سوريا بعد جيلها الذهبي في ثمانينيات القرن الـ20.

ورغم توجيه العديد من الدعوات لجهاد الحسين للعودة إلى صفوف المنتخب، خاصة في تصفيات كأس العالم 2018 وبطولة أمم آسيا 2019، رفض جهاد العودة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة