fbpx

لبنان وإسرائيل تؤجلان الجلسة الثانية من مفاوضات ترسيم الحدود البحرية

دورية لقوات "يونيفيل" في رأس الناقورة جنوبي لبنان

ع ع ع

أجّلت لبنان واسرائيل الجلسة الثانية من المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية بينهما لمدة 48 ساعة.

وجاء التأجيل، بحسب ما ذكرته صحيفة “الجمهورية” اللبنانية اليوم، الاثنين 26 من تشرين الأول، بناء على تمنٍّ أمريكي تدعمه قيادة “اليونيفيل” لمدة 48 ساعة يحتاج إليها رئيس الوفد الأمريكي، السفير جون دورشر، الذي ينتظر وصول معدات تقنية لإتمام المهمة المكلف بها.

وانعقدت أولى جلسات المفاوضات بين الطرفين، في 14 من تشرين الأول الحالي، في رأس الناقورة جنوبي لبنان، وبحضور ديفيد شينكر، مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى.

وجاءت المفاوضات بعد وساطة أمريكية أجراها وزير الخارجية، مايك بومبيو، واستغرقت ثلاث سنوات.

وتناولت المفاوضات المنطقة المتنازع عليها بين الجانبين، وتمتد على مساحة 860 كيلومترًا مربعًا، وتعرف بـ”البلوك رقم 9” وتحتوي ثروات غنية من الغاز والنفط.

وأطلق لبنان، في كانون الثاني 2016، أول جولة تراخيص للتنقيب في هذه المنطقة.

وأعلن رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، في مؤتمر صحفي عقده، في 1 من تشرين الأول الحالي، التوصل إلى اتفاق إطار يرسم الحدود البرية والبحرية بين لبنان وإسرائيل، انطلاقًا من تفاهم نيسان 1996 والقرار 1701، وسط ترحيب أممي.

ورفضت قيادتا “حزب الله” وحركة “أمل” الوفد المفوض من الجانب اللبناني، عبر بيان أصدرتاه قبيل ساعات من انعقاد الجلسة الأولى.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة