fbpx

دوري أبطال أوروبا.. السيتي والبايرن يفوزان ويتربعان على القمة

فرحة لاعبي بايرن ميونيخ بفوزهم على لوكوموتيف موسكو - 27 تشرين الأول 2020 (Getty Images)

ع ع ع

شهدت الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا، التي أقيمت مبارياتها الثلاثاء 27 من تشرين الأول، فوزًا ثمينًا لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي على مضيفه مارسيليا الفرنسي، بينما حقق بايرن ميونيخ الألماني (حامل اللقب) فوزًا خارج أرضه على لوكوموتيف موسكو الروسي، ليتربع الفريقان على قمة مجموعتيهما.

بينما حقق ليفربول الإنجليزي فوزًا متوقعًا على ضيفه ميتييلاند الدنماركي، وأيضًا صحح أتليتكو مدريد الإسباني مساره بفوزه على ريد بول سالزبورغ النمساوي.

كما فاز فريق بورتو البرتغالي على ضيفه أولمبياكوس اليوناني، بينما تعثر فريق ريال مدريد الإسباني، إثر تعادله مع بورسيا مونشنغلادباخ الألماني، كما سيطر التعادل على قمة الثلاثاء بين أتلانتا الإيطالي وأياكس أمستردام الهولندي، وتعادل شاختار دونيتسك الأوكراني مع ضيفه أنتر ميلان الإيطالي من دون أهداف، وهذا يدل على أن البطولة ستشهد الكثير من المفاجآت في ظل هذه النتائج الأولية.

بايرن ميونيخ البطل ينفرد بالصدارة

حقق فريق بايرن ميونيخ (حامل القب) فوزًا مهمًا على مضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي (2×1)، في المباراة التي أقيمت على ملعب “رزد أرينا” في العاصمة موسكو لينفرد بصدارة المجموعة الأولى، برصيد ست نقاط.

وشهدت المباراة إثارة قوية وندية من الفريقين، ولم يستسلم أي من المدربين، الصربي ماركو نيكوليتش، المدير الفني لفريق لوكوموتيف موسكو، والألماني هانز فليك، مدرب فريق بايرن ميونيخ.

وكعادته بدأ البايرن بهجوم ضاغط منذ البداية، وتمكن من هز شباك مرمى مضيفه الروسي عبر ليون غوريتسكا في الدقيقة الـ13، وبتقدم البايرن انتهى الشوط الثاني.

وكما هو متوقع، ارتفعت حرارة المباراة بين الفريقين، وحاول كل من المدربين الضغط على مرمى الآخر، في مواجهة فتحت فيها كل الخطوط، ولم يكن للحذر وجود، ليستطيع المضيف الروسي تعديل النتيجة بواسطة أنتون ميرانشوك في الدقيقة الـ70.

بعدها تنشط الفريق الألماني أكثر وهدد مرمى لوكوموتيف بكرات خطرة جدًا حتى الدقيقة الـ79، حين سجل جوشوا كيميتش الهدف الثاني للبايرن.

وحاول المضيف اختراق دفاعات ضيفه، إلا أن محاولاته كانت خجولة، ولم يستطع تعديل النتيجة لينتهي اللقاء بفوز عزيز لبايرن ميونيخ، حافظ به على صدارة المجموعة الأولى.

بينما احتل أتليتكو مدريد المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط، وريد بول سالزبورغ ثالثًا برصيد نقطة واحدة، وحل رابعًا لوكوموتيف موسكو بنقطة واحدة فقط.

وسيلعب بايرن ميونيخ مع ريد بول سالزبورغ النمساوي، بينما سيواجه فريق لوكوموتيف أتليتكو مدريد، في 3 من تشرين الثاني المقبل، ضمن مباريات الجولة الثالثة من دوري الأبطال.

مانشستر سيتي يعبر شاطئ مارسيليا بنجاح

حقق فريق مانشستر سيتي الإنجليزي فوزًا مهمًا خارج حدوده، عندما استطاع عبور شاطئ مرسيليا الفرنسي بنتيجة (0×3) ليتربع على صدارة المجموعة الثالثة، برصيد ست نقاط، في اللقاء الذي جمعهما بملعب “فيلودروم” في مدينة مارسيليا.

الإسباني بيب جوارديولا، بخبرته العالية، استطاع أن يحقق الفوز الثاني على التوالي في دوري الأبطال، بعدما فاز في الجولة الأولى على فريق بورتو البرتغالي (3×1)، وهو منافسه في هذه المجموعة.

واستطاع جوراديولا فك شيفرة مارسيليا، إذ بدأ مهاجمًا منذ بداية اللقاء عكس مضيفه الذي كان يلعب بحذر غير متوقع وغير مطلوب في هذا اللقاء. وتمكن مانشستر سيتي من تسجيل الهدف الأول بواسطة الإسباني فيران توريس في الدقيقة الـ18،  لينتهي الشوط الأول بهذا الهدف.

وفي الشوط الثاني، حاول المضيف مارسيليا تسلّم زمام المبادرة بتشكيل هجوم ضاغط، إلا أن الدفاع الإنجليزي أبطل مفعوله بسلام.

وأجرى جوراديولا تبديلات لتعزيز نشاط فريقه، وتمكن من تسجيل الهدف الثاني عبر الألماني أنكاي جوندوجان في الدقيقة الـ76، وأيضًا أضاف رحيم سترلينج هدف الرحمة والثالث لفريقه في الدقيقة الـ81 لينتهي اللقاء بفوز ثمين جدًا لمانشستر سيتي، حافظ به على صدارته للمجموعة الثالثة.

بينما حل بورتو البرتغالي في المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط، وثالثًا فريق أولمبياكوس اليوناني برصيد ثلاث نقاط، وفي المركز الرابع والأخير فريق مارسيليا الفرنسي من دون رصيد.

وضمن هذه المجموعة سيلتقي فريق بورتو البرتغالي مع مارسيليا الفرنسي، كما يستضيف أولمبياكوس اليوناني فريق مانشسترسيتي، في 3 من تشرين الثاني المقبل، ضمن مباريات الجولة الثالثة لدوري أبطال أوروبا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة