fbpx

العثور على مقبرة جماعية في اعزاز بريف حلب الشمالي

اكتشاف مقبرة في اعزاز، الأربعاء 28 من تشرين الأول( مكتب اعزاز الإعلامي).

اكتشاف مقبرة في اعزاز، الأربعاء 28 من تشرين الأول( مكتب اعزاز الإعلامي).

ع ع ع

عثر عناصر من “الدفاع المدني” على مقبرة جماعية ضمت جثثًا مجهولة الهوية في اعزاز بريف حلب الشمالي.

وقالت مديرية “الدفاع المدني” في محافظة حلب اليوم، الأربعاء 28 من تشرين الأول، عبر صفحتها الرسمية في “فيس بوك“، إنها تلقت بلاغًا بوجود جثة عند المدخل الغربي لمدينة اعزاز، وتوجه الفريق إلى المكان ليتبين أن هناك مقبرة جماعية.

وقال المكتب الإعلامي لاعزاز، عبر صفحته الرسمية، إن الجثث تعود، وفقًا لمصادر أمنية، إلى الفترة التي سيطر فيها تنظيم “الدولة” على منطقة اعزاز بين عامي 2013 و2014.

وأضاف أن “الدفاع المدني” استخرج سبع جثث قرب حاجز الشط غرب مدينة اعزاز، بينما بدأت الشرطة تحقيقاتها لمعرفة هوية الجثث والزمان والظروف التي قُتل أصحابها بها.

العثور على مقبرة جماعية في اعزاز، الأربعاء 28 من تشرين الأول 2020 (مكتب اعزاز الإعلامي)

العثور على مقبرة جماعية في اعزاز، الأربعاء 28 من تشرين الأول 2020 (مكتب اعزاز الإعلامي)

العثور على مقبرة جماعية في اعزاز، الأربعاء 28 من تشرين الأول 2020 (مكتب اعزاز الإعلامي)

العثور على مقبرة جماعية في اعزاز، الأربعاء 28 من تشرين الأول 2020 (مكتب اعزاز الإعلامي)

 

العثور على مقبرة جماعية في اعزاز، الأربعاء 28 من تشرين الأول 2020 (مكتب اعزاز الإعلامي)

وفي تموز 2018، نشرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” تقريرًا بعنوان “مقابر جماعية في مناطق داعش السابقة“، تحدثت فيه عن حاجة الناشطين الذين يعملون على الكشف عن المقابر الجماعية إلى دعم وتمكين في مجال الحفاظ على الأدلة وتحديد الرفات البشرية.

ودعت المنظمة حينها إلى إلقاء مزيد من الضوء على الفظائع التي “لا توصف” التي ارتكبها التنظيم في أثناء وجوده بالمنطقة، ووجهت نداء إلى المجتمع الدولي للتدخل وتقديم الدعم للسلطات المحلية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة