fbpx

“أقفاص” لتنظيم طوابير الحصول على الخبز الحكومي في دمشق

الأقفاص أمام مخبز ابن العميد في العاصمة دمشق، 28 من تشرين الأول 2020 (متداول عبر الإنترنت)

ع ع ع

شهدت العاصمة السورية دمشق انتشار أقفاص حديدية لتنظيم طوابير الحصول على الخبز، ما أثار غضب مواطنين وناشطين سوريين.

وتحدثت مديرية المخابز عن إزالة أققاص وُضعت لـ”تنظيم” عملية الحصول على الخبز في فرن “ابن العميد” بالعاصمة دمشق، لكنها تركت القرار لمحافظة دمشق لإزالة بقية الأقفاص.

وقال مدير فرع “المؤسسة السورية للمخابز” بدمشق، نائل اسمندر، اليوم الأربعاء 28 من تشرين الأول، إن قرارًا صدر بإزالة الأقفاص الموضوعة لتنظيم الدور أمام أفران “ابن العميد”، مع “طرح حل بديل ومناسب”، وفقًا لما نقلته صحيفة “الوطن” المحلية.

وأضاف أن دراسة ستجري لتقييم وضع بقية الأقفاص الموجودة أمام بعض المخابز في العاصمة، واتخاذ حلول مرضية.

ولفت اسمندر إلى أن المعني بإزالة الأقفاص هي محافظة دمشق، واعدًا بإزالتها في “القريب العاجل”.

وقال إن “هذه الطريقة هي لتنظيم الدور والفصل بين الرجال والنساء وجنود الجيش”، معتبرًا أن “ثقافة الدور غير موجودة في سوريا”، وفقًا لما نقلت عنه إذاعة “المدينة إف إم“.

وأثارت الصورة المتداولة للأقفاص على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم، استياء وغضبًا بين المواطنين، مطالبين بإزالتها.

وفي 19 من أيلول الماضي، بدأت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري، بتوزيع الخبز على المواطنين عبر “البطاقة الذكية” وفقًا لنظام “الشرائح” في مخابز دمشق وريفها واللاذقية.

وبحسب الآلية الجديدة لتوزيع مادة الخبز، تحصل العائلة المؤلفة من شخص أو شخصين على ربطة خبز واحدة، والعائلة المؤلفة من ثلاثة أو أربعة أشخاص تحصل على ربطتين، والعائلة المؤلفة من خمسة أو ستة أشخاص تحصل على ثلاث ربطات، ومن سبعة أشخاص وأكثر أربع ربطات، وتحتوي الربطة الواحدة على سبعة أرغفة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة