بشروط.. السماح بمعاملة أبناء السوريات كالسوريين في تسديد رسوم الجامعات الخاصة

مبنى وزارة التعليم العالي في دمشق - 17 من شباط 2020 - (syrianexpert)

ع ع ع

سمح مجلس التعليم العالي في حكومة النظام السوري بمعاملة أبناء المواطنات السوريات المقيمات في سوريا المتزوجات بغير السوريين أو من في حكمهم، الحاصلين على شهادة الدراسة الثانوية العامة السورية، معاملة الطلاب السوريين لجهة تسديد الرسوم في الجامعات الخاصة السورية.

وبحسب ما نقلته صحيفة “الوطن” المحلية اليوم، الاثنين 2 من تشرين الثاني، جاءت الموافقة بناء على مقترح تقدم به “الاتحاد الوطني لطلبة سوريا” بمعاملة أبناء المواطنات السوريات المقيمات في سوريا المتزوجات بغير السوريين أو من في حكمهم، الحاصلين على شهادة الدراسة الثانوية العامة السورية معاملة الطلاب السوريين لجهة تسديد الرسوم في الجامعات الخاصة السورية بشروط.

ويُشترط في ذلك، أن يكون الطالب درس مرحلة التعليم الأساسي (الحلقة الثانية) والمرحلة الثانوية في سوريا، وأن تكون جنسية الأم عربية سورية ومقيمة في سوريا خلال دراسة ابنها (بموجب سند إقامة).

ويُعامل الطلاب العرب والأجانب من أبناء المواطنات السوريات المقيمات في سوريا، المتزوجات من غير السوريين أو من في حكمهم، الذين درسوا مرحلة التعليم الأساسي (الحلقة الثانية) والمرحلة الثانوية في سوريا حتى حصولهم على شهادة الدراسة الثانوية العامة السورية وكانت الأم مقيمة في سوريا خلال فترة دراسة ابنها، معاملة الطلاب السوريين في القبول بالمفاضلة العامة ومفاضلة الموازي وفي الرسوم الجامعية.

وكانت وزارة التعليم العالي التابعة لحكومة النظام السوري أصدرت مفاضلة التعليم الموازي للفرع العلمي عدا الاختصاصات الطبية، في الجامعات الحكومية السورية والمعاهد التقانية التابعة لـ”المجلس الأعلى للتعليم التقاني”، للعام الدراسي 2020- 2021.

ويستمر التسجيل على المفاضلة حتى 5 من تشرين الثاني الحالي، ويحق لجميع الطلاب السوريين ومن في حكمهم ممن تقدموا أو لم يتقدموا بطلباتهم للمفاضلة العامة، وقُبلوا أو لم يُقبلوا، التقدم إلى هذه المفاضلة.

ويجب أن يتقدم الطالب شخصيًا، أو وكيله القانوني بموجب وكالة قانونية عامة أو خاصة، في حال عدم وجود الأقارب من الدرجة الأولى، بموجب تفويض من الطالب نفسه.

ويُسمح لأبناء السوريات المقيمات في سوريا، ولا يحملون الجنسية السورية، لأن أمهاتهم متزوجات من غير السوري، الذين درسوا مرحلة التعليم الأساسي والثانوي في سوريا، وكانت الأم تقيم في سوريا خلال فترة دراسة ابنها، بالتقدم لهذه المفاضلة، ويعاملون معاملة الطالب السوري من ناحية الرسوم الجامعية.

وبحسب وزارة التعليم العالي في سوريا، بلغ عدد الناجحين في الجامعات والمعاهد 139 ألفًا و588 ناجحًا، وهذا العدد يزيد على عام 2019 بنحو 24 ألف طالب.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة