الجيش التركي يكمل إخلاء نقطة مورك في ريف حماة (فيديو)

دبابة لقوات الأسد في مدينة مورك بريف حماة الشمالي- 24 من شباط 2019 (رويترز)

دبابة لقوات الأسد في مدينة مورك بريف حماة الشمالي- 24 من شباط 2019 (رويترز)

ع ع ع

أكمل الجيش التركي إخلاء نقطة المراقبة في مورك بريف حماة الشمالي، التي كانت محاصرة من قوات النظام السوري.

ونشرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) اليوم، الاثنين 2 من تشرين الثاني، صورًا وتسجيلًا مصوّرًا قالت إنه “من موقع نقطة الاحتلال التركي في مورك بريف حماة بعد تفكيكها والانسحاب منها”.

وقالت مصادر محلية في بلدة مورك، إن “عشرات السيارات العسكرية والشاحنات التي تحوي معدات لوجستية وعوارض أسمنتية، غادرت صباح اليوم بشكل كامل نقطة مورك العسكرية التركية”، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية (DPA).

وأضافت المصادر أن عشرات السيارات العسكرية والشاحنات التي تحمل معدات لوجستية وعوارض أسمنتية، غادرت فجر اليوم، الاثنين، بشكل كامل نقطة مورك العسكرية التركية في ريف حماة الشمالي.

ولفتت إلى أن “العمل على فك القاعدة خلال اليومين الماضيين استمر على مدار 24 ساعة”.

وقالت مصادر مقربة من النظام السوري، إن “الآليات الهندسية التابعة للجيش السوري ستقوم اليوم بإزالة جميع السواتر الترابية التي وضعتها القوات التركية في محيط القاعدة الملاصقة لطريق دمشق- حلب”.

وكانت القوات التركية بدأت، في تشرين الأول الماضي، بانسحابها من نقطة المراقبة في منطقة مورك، وهي أكبر نقاط المراقبة التركية، وسط تخوف من عمليات للنظام المدعوم روسيًا.

ورصدت عنب بلدي شاحنات الجيش التركي في أثناء إخلاء النقاط العسكرية في شمال حماة إلى بلدة قوقفين في جبل الزاوية جنوبي إدلب، في 20 من تشرين الأول الماضي.

وتوجد في مناطق سيطرة قوات النظام أربع نقاط مراقبة تركية، هي مورك شمالي حماة، وشير مغار بجبل شحشبو جنوب غربي إدلب، والصرمان جنوب شرقي إدلب، وتل طوقان شرقي إدلب.

اقرأ أيضًا: ما أبعاد انسحاب نقاط تركية من مناطق سيطرة النظام

وفي حديث سابق إلى عنب بلدي، قال قيادي عسكري في “الجبهة الوطنية للتحرير” المنضوية ضمن “الجيش الوطني” المدعوم من تركيا، إن الأتراك سيسحبون جميع نقاط المراقبة في مناطق سيطرة النظام، واُتخذ القرار في 15 من تشرين الأول الحالي.

كما رجح الباحث في مركز “عمران للدراسات الاستراتيجية” معن طلاع، في حديث إلى عنب بلدي، انسحاب الأتراك من نقاط المراقبة الأربع الموجودة في مناطق سيطرة النظام ضمن جدول زمني.

بينما نقلت وكالة “رويترز” عن “مصدر مطلع”، أن “القوات المسلحة التركية لا تفكر في إخلاء نقطة مراقبة أخرى في هذه المرحلة”.

وتوجد في مناطق سيطرة قوات النظام أربع نقاط مراقبة تركية، هي مورك شمالي حماة، وشير مغار بجبل شحشبو جنوب غربي إدلب، والصرمان جنوب شرقي إدلب، وتل طوقان شرقي إدلب.

وأُنشئت 12 نقطة مراقبة تركية في منطقة “خفض التصعيد” شمال غربي سوريا، بدءًا من 17 من تشرين الأول 2017، بعد شهر من توصل تركيا وروسيا في “أستانة” إلى اتفاق يتضمن إنشاء منطقة آمنة منزوعة السلاح.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة