عاملان يسهمان بارتفاع سعر الذهب في سوريا

محال الذهب والصاغة والصرافة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي / 04 حزيران 2020  (عنب بلدي / عاصم ملحم)

محال الذهب والصاغة والصرافة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي / 04 حزيران 2020  (عنب بلدي / عاصم ملحم)

ع ع ع

ارتفع سعر الذهب في سوريا إلى مستوى قياسي جديد، بالتزامن مع تراجع قيمة الليرة السورية وعودة المعدن الأصفر للارتفاع عالميًا.

وسجل سعر شراء غرام الذهب 21 قيراطًا اليوم، الخميس 5 من تشرين الثاني، 131 ألفًا و500 ليرة سورية، بينما بلغ سعر المبيع 132 ألفًا، بحسب الأرقام الرسمية الصادرة عن “الجمعية الحرفية للصاغة والمجوهرات بدمشق“.

وتزامن الارتفاع مع تراجع قيمة الليرة السورية مقابل العملات الأجنبية، حيث سجل سعر الدولار الواحد، اليوم الخميس، 2555 ليرة سورية، بحسب بيانات موقع “الليرة اليوم” المتخصص بسعر الليرة.

ويعتبر سعر أوقية الذهب (الأونصة) العامل الثاني المؤثر في تسعير الذهب محليًا، إذ بلغ سعر الأونصة اليوم 1920 دولارًا، بحسب موقع “Gold Price” العالمي المتخصص بمراقبة أسعار الذهب، وذلك بعد وصولها إلى مستويات 1880 دولارًا خلال الأيام القليلة الماضية، أما سعر الغرام عالميًا، فقد وصل إلى 61.64 دولارًا سنتًا أمريكيًا.

وفي 28 من تشرين الأول الماضي، سجل سعر شراء غرام الذهب 21 قيراطًا في سوريا 125 ألفًا، وحينها علّق رئيس “جمعية الصاغة وصنع المجوهرات بدمشق”، غسان جزماتي، على السعر، بأنه الأعلى في تاريخ سوريا، ولم يسبق أن وصل إلى هذا الرقم سابقًا.

وأرجع الأسباب حينها، إلى ارتفاع سعر الأونصة الذهبية العالمية بسبب إقبال المستثمرين على شراء الذهب بقصد الادخار.

كما يتأثر سعر الذهب بسعر صرف الدولار في سوريا، إذ يسعّر وفق سعر وسطي وبما يتناسب مع أسعار الدول المجاورة، لمنع التهريب.

ويتركز شراء الذهب على الادخار من ليرات وأونصات ذهبية، وذلك لكونه الملاذ الآمن في فترة ارتفاع الأسعار والتقلبات بالأسواق، بحسب جزماتي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة