fbpx

ما مراسم تسليم الرئيس الأمريكي السلطة لخلفه

مبنى "الكابيتول" خلال حفل تنصيب الرئيس الأسبق باراك أوباما (CNN)

ع ع ع

يستمر فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، لمعرفة الرئيس الأمريكي المقبل للولايات المتحدة الأمريكية.

وينحصر السباق الانتخابي بين الرئيس الحالي عن الحزب “الجمهوري”، دونالد ترامب، و”الديمقراطي” جو بايدن، بانتظار استكمال فرز الأصوات في خمس ولايات أمريكية.

ويتابع العالم انتخابات البيت الأبيض كونها تؤثر على جميع أنحاء العالم، مع حديث عن تعنت الرئيس ترامب، وتشكيكه بعمليات الفرز، واحتمالية رفضه تسليم كرسي الرئاسة.

ما هو حفل تنصيب الرئيس الأمريكي؟

حفل تنصيب الرئيس الأمريكي هو مراسم يشارك فيها الرئيس المنتخب والرئيس المنتهية ولايته لتسليم السلطة بعد إقرار فوز الرئيس المنتخب.

وحفل التنصيب عادة ما يكون في 20 من كانون الثاني، بعد كل جولة من الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وهو يوم حدده الدستور الأمريكي، الذي صدق عليه في عام 1933.

وإذا صادف يوم 20 من كانون الثاني يوم الأحد، وهو عطلة رسمية، تنقل المراسم إلى الاثنين 21 من كانون الثاني، وهذا لن يحصل هذه المرة.

وحضور حفل التنصيب إلزامي لكل من الرئيس المنتخب والرئيس المنتهية ولايته بموجب دستور الولايات المتحدة الأمريكية، ويعقد خارج مبنى “الكابيتول” في العاصمة واشنطن، الذي تعقد فيه اجتماعات الكونجرس.

وتشارك معظم قطاعات الأمن الأمريكية في تأمين حفل تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد، أبرزها جهاز الحماية السرية الرئاسي، وجهاز الأمن القومي، وجهاز الحماية الفدرالية، والأفرع الخمسة للقوات المسلحة الأمريكية، وشركة “الكابيتول”، وجهاز شرطة الحدائق الأمريكي، وجهاز شرطة العاصمة الأمريكية واشنطن، بالإضافة إلى أجهزة الأمن الفدرالية، وهذا ما حدث خلال تنصيب الرئيس ترامب في مطلع 2017.

وتوجد فترة انتقالية قصيرة بعد الانتخابات، تسمح للرئيس الجديد باختيار أعضاء حكومته، ويؤدي الرئيس الجديد (أو الذي يتولى الرئاسة للمرة الثانية) اليمين الدستورية في حفل التنصيب.

وعقب أداء المراسم في الكونجرس، يعود الرئيس إلى البيت الأبيض في موكب لبدء فترة رئاسته مدتها أربع سنوات.

من يحمل الحقيبة النووية؟

تبقى شرعية الرئيس القديم قائمة في الفترة الانتقالية، ويبقى الشخصية الأولى في الدولة وله الحق في التصرف بـ”الحقيبة النووية”، وكذلك تنفيذ المهمات الرسمية بمفرده من دون حضور الرئيس الجديد.

والحقيبة النووية هي حقيبة تُجهز خصيصًا لتخويل استخدام الأسلحة النووية، وعادة يحتفظ بها قرب رئيس أو زعيم دولة نووية في جميع الأوقات.

ويرافق الرئيس الأمريكي دائمًا مساعد عسكري مع حقيبة برموز أسلحة نووية، وتُحمل في سترة جلدية سوداء، وزنها نحو 20 كيلوغرامًا.

ترامب يثير الجدل

ألمح ترامب عدة مرات إلى أنه قد لا يقبل بنتائج انتخابات 2020، ما يدق ناقوس الخطر من أنه ربما كان يعني ذلك حقًا.

ورفض ترامب خلال الأشهر الستة الماضية مرارًا الالتزام بعملية انتقال سلمي للسلطة، عندما سئل عن ذلك، وزعم أنه لن يخسر الانتخابات إلا إذا جرى تزويرها.

وسبق للرئيس ترامب أن أظهر عدم الالتزام هذا في انتخابات 2016، لكن تأخير النتائج في العام الحالي منح الرئيس الأمريكي مجالًا أوسع للزعم بأنه لا يمكن الثقة بنتائج الانتخابات، أو حتى إعلان الفوز قبل أن يجري فرز عدد كافٍ من الأصوات.

وتقول حملة جو بايدن إن محاميها جاهزون لدخول معركة قضائية ضد ترامب إذا رفض تسليم السلطة لبايدن في حال فوزه بالانتخابات.

وتنظر المحكمة العليا في الولايات المتحدة في هذه القضايا، وهي أكبر سلطة قضائية في البلاد.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة