بعد إغلاق لثماني سنوات..

دون مراعاة لشروط السلامة.. افتتاح ملعب “الحمدانية” في حلب

جماهير في ملعب الحمدانية خلال مباراة نادي الحرية وضيفه الاتحاد 6 من تشرين الثاني 2020 (إذاعة شام إف إم)

ع ع ع

شهدت مدينة حلب إعادة افتتاح ملعب “الحمدانية” بحضور جماهيري كبير، بعد ثماني سنوات من خروجه عن الخدمة.

واحتضن الملعب اليوم، الجمعة 6 من تشرين الثاني، ديربي مدينة حلب بين ناديي المدينة الاتحاد والحرية صاحب الملعب، ضمن الجولة الثالثة من مسابقة الدوري السوري الممتاز لكرة القدم، وانتهت المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين.

والتقى الاتحاد والحرية 75 مرة سابقًا، فاز الاتحاد بـ29 منها، بينما فاز الحرية بـ22، مقابل 25 تعادلًا.

ونشرت وسائل إعلام سورية رسمية وغير رسمية وجماهير تسجيلات مصوّرة وصورًا تظهر آلاف المشجعين في المدرجات مع عدم مراعاة إجراءات الوقاية المتعلقة بفيروس “كورونا المستجد”(كوفيد- 19)، من ارتداء كمامات أو تطبيق التباعد الاجتماعي.

جماهير في ملعب “الحمدانية” خلال مباراة نادي الحرية وضيفه الاتحاد- 6 من تشرين الثاني 2020 (فيسبوك)

ويتسع الملعب الذي بدا ممتلئًا لنحو 15 ألف متفرج،

وملعب “الحمدانية” واحد من الملاعب التي خرجت عن الخدمة بسبب أعمال القتال في سوريا، ولم يشهد أي مباراة منذ 2012.
وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) قدرت تكلفة صيانة ملعب “الحمدانية” في حلب بـ225 مليون ليرة سورية.

وسُمح بدخول الجماهير إلى المباراة مجانًا بعد شراء شخص واحد حقوق فتح الأبواب مجانًا، مقابل 12 مليون ليرة دفعها للمستثمر الذي رسا عليه المزاد بتسعة ملايين و200 ألف، بحسب ما نقلته صحيفة “البعث” الرسمية.

وتشهد سوريا تفشيًا لفيروس “كورونا” على نطاق واسع، إذا سجلت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري 6040 إصابة، ووفاة 305 مرضى، حتى 5 من تشرين الثاني الحالي.

وتحتل حلب المرتبة الثانية من حيث أعداد المصابين بفيروس “كورونا”، إذ سجلت محافظة حلب 1259 إصابة بعد دمشق التي سجلت 1636 إصابة.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة