ريكاردو كالافيوري.. فتى روما الذهبي

ريكاردو كالافيوري بقميص نادي روما (روما برس).png كالافيوري بقميص روما (سيامو لا روما).jpg ريكاردو كالافيوري بقميص نادي روما (روما برس)

ع ع ع

تعرف كرة القدم الإيطالية بطريقة لعبها الدفاعية، وتعد مدرسة في عالم كرة القدم في هذا المجال، وخرّجت عبر السنين عددًا من أفضل لاعبي الخط الخلفي عبر التاريخ، كباولو مالديني وأليساندرو نيستا وفابيو كانافارو، والأسماء الثلاثة سبق أن حققت إنجازات كبيرة مع المنتخب الوطني الإيطالي أو الأندية التي لعبت لها.

وتستمر كرة القدم الإيطالية بتقديم أسماء جديدة في خط الدفاع، ومنها اللاعب الشاب ريكاردو كالافيوري، لاعب نادي روما.

الطريق نحو الفريق الأول

نجح ريكاردو، المولود في عام 2002 في العاصمة الإيطالية روما، بانتزاع إعجاب مسؤولي فريق ناديها الأول، الذي يحمل اسم المدينة ذاتها، ويعد من أبرز الفرق الإيطالية.

إذ اتخذت الإدارة الرياضية في النادي قرارًا بترفيع ريكاردو إلى فريق الرجال، في عمر 18 عامًا فقط.

وسبق لريكاردو أن مثّل نادي روما، عندما لعب لمصلحة أكاديمية النادي للأعوام تحت 16 عامًا، ثم انضم إلى الفئة العمرية تحت 17 عامًا في موسم 2017- 2018، وبعد موسم واحد انضم إلى الفئة العمرية تحت 19 عامًا مباشرة، دون المرور على الفئة تحت 18 عامًا.

وفي 1 من أيلول الماضي، انضم إلى الفريق الأول، بعد أن خاض مع الفئات العمرية 36 مباراة، سجل خلالها خمسة أهداف وصنع هدفين.

ويبدو أن رهان مسؤولي الفريق الأول سيكون في محله، إذ نجح بصناعة هدف فريقه الوحيد أمام نادي يوفنتوس ضمن منافسات الدوري الإيطالي للموسم الماضي، في المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي بين الفريقين بهدف لمثله.

لكن الحظ السيئ لازم ريكاردو في الموسم الحالي، إذ أُعلن عن إصابته بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، دون الإعلان عن موعد محدد لشفائه.

ومن مميزات ريكاردو كالافيوري، بالإضافة إلى طوله البالغ مترًا و83 سم، (يعد الطول في عالم كرة القدم عاملًا مهمًا وخاصة في خط الدفاع، إذ يساعد صاحبه على التعامل مع الكرات الهوائية بشكل أفضل)، قدرته على اللعب في ثلاثة مراكز، هي الظهير الأيمن والأيسر، والجناح الأيسر.

ودفعت موهبة كالافيوري وكيل اللاعبين الشهير مينو رايولا لضم اللاعب إلى قائمته ليصبح وكيلًا له، وهو ما سيمهد الطريق أمام اللاعب في حال استمر على مستواه المرتفع للانتقال إلى أكبر الأندية الأوروبية.

في المنتخب الإيطالي

يعد ريكاردو أحد لاعبي المنتخب الإيطالي منذ الفئة العمرية تحت 15 عامًا، منذ عام 2017.

ومنذ بداية العام الحالي، بدأ ريكاردو باللعب ضمن الفئة تحت 19 عامًا، بالإضافة إلى فئتي تحت 20 و21 عامًا، وخاض خلال هذه السنوات الثلاث 15 مباراة وأحرز خلالها هدفين.

وصنفت صحيفة “The Guardian” البريطانية ريكاردو كالافيوري ضمن أفضل 60 موهبة كروية حول العالم في 2019.

وتبلغ القيمة السوقية للاعب، وفقًا لموقع “Transfer Maret” المختص بالقيمة السوقية للاعبين حول العالم، 700 ألف يورو.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة