قتلى وجرحى في اشتباكات غربي السويداء

عناصر من النظام السوري على حاجز أمني على طريق الشهبا بريف السويداء بعد هجوم تعرض له من قبل مسلحين مجهولين 4 كانون الأول 2019 (السويداء 24)

ع ع ع

قُتل شخصان من فصيل “خيّال” المحلي في محافظة السويداء، مساء اليوم، السبت 7 من تشرين الثاني، إثر اشتباكات تجري في بلدة كناكر غربي المحافظة بين فصائل محلية ومسلحين خطفوا شبانًا.

وقال قائد “بيرق الحدود” التابع لـ”حركة رجال الكرامة”، شادي أبو لطيف، لعنب بلدي، إن عنصرين من الفصيل المحلي قُتلا، وأُصيب آخرون في أثناء الاشتباكات، لافتًا إلى أنهم يحاولون إخراج الجرحى من المنطقة.

وأضاف أن فصيله يقاتل إلى جانب فصيل “بيرق الأدهم” التابع لـ”رجال الكرامة”، ومجموعة “خيّال” (مستقلة).

وأفاد مراسل عنب بلدي في السويداء أن مجموعة مسلحة قدمت من درعا، في وقت سابق، اعترضت ستة شبان من السويداء كانوا يصطادون في بلدة الثعلة (مجاورة لكناكر) غربي المحافظة، وحصل اشتباك فيما بينهم، أدى إلى إصابة شاب وخطف ثلاثة من رفاقه.

ونقل المراسل عن مصدر في مستشفى “السويداء الوطني” أن وضع الشاب المصاب مستقر، لافتًا إلى أن أحد المسلحين أُصيب برصاص بندقية صيد.

وتشهد محافظة السويداء غيابًا للأمان، وحالة من الفلتان الأمني، إذ تتكرر عمليات السرقة والخطف والقتل بين أبناء المنطقة، فضلًا عن هجوم لمسلحين بين الحين والآخر.

وحدثت في السويداء خمس عمليات اختطاف منذ بداية تشرين الثاني الحالي.

وأمس الجمعة، ألقت مجموعة مسلحة في السويداء بجثة الشاب مجد جابر سريوي (20 عامًا) الذي كان مختطفًا لديها أمام مستشفى “السويداء الوطني”، وظهرت على جسده آثار التعذيب.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة