في 9 أيام.. جيش الفتح يستعيد خسائره في سهل الغاب

في 9 أيام.. جيش الفتح يستعيد خسائره في سهل الغاب

عنب بلدي عنب بلدي
CNZkX3jWEAAa8AW.jpg

خريطة توضيحية للمناطق التي استعادها جيش الفتح في سهل الغاب- 27 آب 2015

سيطرت فصائل المعارضة المنضوية في غرفة عمليات “جيش الفتح” على بلدة خربة الناقوس في سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، الخميس 27 آب.

وأعلنت فصائل “الفتح”، أمس الأربعاء، استعادة أربعة قرى بشكل كامل من قوات الأسد في المنطقة ذاتها، وهي المشيك والزيارة وتل واسط والمنصورة، بعد مواجهات تسببت بمقتل وجرح عدد من قوات الأسد وإعطاب وتدمير آليات ثقيلة للقوات المنسحبة.

وقال أبو اليزيد تفتناز، مدير مكتب الإعلام العسكري في حركة أحرار الشام، إن جيش الفتح بسيطرته على خربة الناقوس يكون قد استعاد معظم المناطق التي خسرها قبل أيام.

واستطاعت قوات الأسد في 18 آب الجاري استعادة خمسة قرى كانت قد سيطرت عليها المعارضة في التاسع من الشهر ذاته، في هجوم مضاد وتغطية جوية مكثفة بحسب ناشطي المنطقة.

وبناء على المعطيات الجديدة تكون فصائل المعارضة على مقربة من معسكر جورين الذي يشكل نقطة إسناد عسكرية لقوات الأسد في المنطقة ويصل بين ريفي حماة واللاذقية.

مقالات متعلقة

  1. في أربعة أيام.. "الفتح" يسيطر على ثلث سهل الغاب
  2. بعد القرقور.. "جيش الفتح" يتقدم في عمق الغاب
  3. سهل الغاب إلى الواجهة.. فصائل إسلامية تتقدم على حساب الأسد
  4. سهل الغاب يشتعل والأسد يستعيد بعض النقاط

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية