“الإدارة الذاتية” تعيد فرض حظر تجول جزئي في مناطقها

شارع في مدينة الطبقة غربي الرقة (فيس بوك)

ع ع ع

أعادت “الإدارة الذاتية” في شمالي وشرقي سوريا فرض حظر التجول الجزئي في مناطقها، بسبب تفشي فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وجاء في “بيان” نشرته “الإدارة الذاتية” عبر معرفاتها اليوم، الأحد 8 من تشرين الثاني، أن حظر التجول الجزئي في مناطق “الإدارة الذاتية” كافة يبدأ من صباح غد، الاثنين، وينتهي في 23 من تشرين الثاني الحالي، أي لمدة 15 يومًا.

وتضمن فرض الحظر بنودًا تشمل إغلاق جميع الأسواق الكبرى (بازارات، سوق الجمعة، سوق الأحد)، طوال فترة الحظر باستثناء المحال التجارية ومحال بيع المواد الغذائية والخضار، على أن تغلق في الثالثة عصرًا، بينما يقتصر عمل المطاعم على الطلبات الخارجية.

ويشمل الحظر إغلاق دور العبادة باستثناء صلاة الجمعة وقداس الأحد، بشرط اتخاذ تدابير الوقاية، ومنع التجمعات الكبرى، من صالات أفراح وخيم عزاء واجتماعات ومؤتمرات.

وطلبت “الإدارة الذاتية” من السكان ارتداء الكمامات واتباع وسائل الوقاية الشخصية والتباعد الاجتماعي.

وحظر التجول الجديد هو الثالث الذي تفرضه “الإدارة الذاتية”، بعد حظر مماثل بدأ في 14 من حزيران الماضي، وآخر بدأ في أول أيام عيد الأضحى الماضي واستمر عشرة أيام.

وكانت “الإدارة” ألغت الحظر على التجمعات في مناطقها في 13 من أيلول الماضي، وفي 24 من تموز الماضي.

ومن الإجراءات التي تتخذها “الإدارة” أيضًا، إغلاق المعابر التي تربطها بمناطق النظام السوري وفصائل المعارضة، لكنها تعيد فتحها بين الحين والآخر.

ويأتي قرار الحظر مع زيادة تفشي فيروس “كورونا” في مناطقها بشمالي وشرقي سوريا، إذ سجلت 5484 إصابة، و138 حالة وفاة، حتى 7 من تشرين الثاني الحالي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة