لقاح “فايزر” ضد “كورونا”.. أمل جديد يلوح في الأفق

تعبيرية

ع ع ع

برنامج “مارِس” التدريبي – نايا نور المحمد

أعلنت شركتا “فايزر” الأمريكية و”بيونتيك” الألمانية نجاح تجارب المرحلة الثالثة من لقاح “فايزر” ضد فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، بحسب بيان مشترك، الاثنين 9 من تشرين الثاني.

وجاء في البيان المشترك أن اللقاح أثبت نجاحه بنسبة 90% بعد أن جرت تجربته على أكثر من 43 ألف مشترك ومشتركة.

وأضاف البيان أن التجارب عملت على قياس “فاعلية اللقاح” عبر المقارنة بين عدد المشاركين، الذين أُصيبوا بفيروس “كورونا” في المجموعة التي تلقت اللقاح، وعدد المصابين في مجموعة أخرى تلقت لقاحًا وهميًا.

ويعمل اللقاح على خلق أحماض نووية تحفز الخلايا في جسم الإنسان على إنتاج بروتينات مشابهة للفيروس، إذ تقوم هذه البروتينات بإثارة الاستجابة المناعية لجسم الانسان ضد الفيروس.

ويحتاج الإنسان إلى جرعتين من اللقاح تفصل بينهما ثلاثة أسابيع، إذ أظهرت النتائج الأولية للتجارب أن المناعة في جسم الإنسان تتولد بعد أسبوع من الجرعة الثانية، فقد أفرز الجهاز المناعي عند المتطوعين أجسامًا مضادة وخلايا “T” القاتلة للفيروس.

وفي ردود الفعل العالمية حول هذا الإعلان، صرحت منظمة الصحة العالمية أمس، الاثنين، أن تجارب لقاح “فايزر” إيجابية جدًا، وأن اللقاح قد يغير الوضع الوبائي لفيروس “كورونا”، حيث سيجري توزيعه أولًا لذوي الأوضاع الصحية الضعيفة بحلول آذار 2021.

كما اعتبر الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، أن نجاح اللقاح خبر جيد جدًا، ولكنه لا يغير حقيقة أنه على الشعب الأمريكي اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية اللازمة للحفاظ على سلامتهم حتى موعد توفر اللقاح في الولايات المتحدة السنة المقبلة.

من جهته، أشاد الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، بجهود الشركة الأمريكية في العمل على اللقاح واصفًا الخبر بـ”النبأ السار”.

وغرد ترامب عبر “تويتر“، بعد دقائق من إعلان الشركتين، بالقول “البورصة تسجل ارتفاعًا كبيرًا، هناك لقاح في الطريق قريبًا. إنه فعال بنسبة 90% حسب التقارير، إنه نبأ سار”.

وتحتاج الشركة الأمريكية إلى الحصول على ترخيص طارئ لاستعمال اللقاح بحلول نهاية تشرين الثاني الحالي، إذ ستُنتج 50 مليون جرعة مع نهاية العام الحالي، و1.3 مليار جرعة بنهاية العام المقبل.

وبحسب أرقام منظمة الصحة العالمية، بلغ عدد المصابين بفيروس “كورونا” حتى أمس، الاثنين، حوالي 50 مليونًا و30 ألف مصاب، توفي منهم نحو مليون و252 ألفًا و72 مصابًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة