الليرة التركية تتحسن بعد خطاب لأردوغان أعلن فيه عن سياسة جديدة

رجب طيب أردوغان أثناء خطابه في البرلمان 11 من تشرين الثاني 2020 (الأناضول)

رجب طيب أردوغان أثناء خطابه في البرلمان 11 من تشرين الثاني 2020 (الأناضول)

ع ع ع

سجلت الليرة التركية تحسنًا جديدًا أمام الدولار الأمريكي، بعد خطاب للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، طالب فيه المواطنين بالمزيد من الثقة بالعملة الوطنية، وأعلن عن سياسة جديدة لتحفيز المستثمرين.

ووصل سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار، اليوم 11 من تشرين الثاني، إلى 7.83 ليرات للشراء والمبيع، فيما سجلت 9.22 أمام اليورو، وفقًا لموقع “Doviz” التركي، المختص بأسعار صرف الليرة التركية.

وجاء تحسن الليرة بعد خطاب ألقاه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان اليوم، خلال اجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية في مقر البرلمان في العاصمة أنقرة.

ودعا أردوغان مواطنيه إلى “المزيد من الثقة بالعملة المحلية وتحويل مدخراتهم إلى الليرة التركية”، مشيرًا إلى تحسن الأخيرة بعد إقالة رئيس البنك المركزي التركي، ووزير المالية.

أعلن أردوغان في خطابه اليوم عن سياسة جديدة لتحفيز المستثمرين ونهضة الاقتصاد.

وترتكز السياسة الجديدة على ثلاث ركائز هي استقرار الأسعار والاستقرار المالي واستقرار الاقتصاد الكلي.

كما أشار إلى سعي تركيا لإنشاء هيكل نمو “يخلق فرص عمل ولا يتسبب في حدوث تضخم أو عجز في الحساب الجاري”.

وستطلق في الأيام المقبلة حملة جديدة ترتكز على الاستقرار والنمو والتوظيف، بحسب الرئيس التركي.

وكان وزير المالية السابق، وصهر أردوغان، براءات البيرق، تقدم باستقالته الأحد “لأسباب صحية”، بحسب ما ذكره أردوغان فجر اليوم، وعين مكانه لطفي ألوان الذي باشر عمله منذ يوم الاثنين الماضي.

فيما أقال أردوغان في 7 من تشرين الثاني، رئيس البنك المركزي التركي، مراد أويسال، بعد الانخفاض القياسي الذي سجلته الليرة التركية.

ووفقًا لمرسوم رئاسي، عُيّن ناجي آغبال رئيسًا جديدًا للبنك، وهو الذي شغل سابقًا منصب رئيس إدارة الاستراتيجية والموازنة بالرئاسة التركية، بحسب ما نقلته وكالة “الأناضول”.

ودعا الرئيس التركي إلى خفض أسعار الفائدة، والتخلي عن النظرية الاقتصادية الراسخة القائلة إن “المعدلات المرتفعة يمكن أن تكبح التضخم”، واصفًا أسعار الفائدة وأسعار الصرف والتضخم بـ”مثلث الشيطان”.

وفي أعقاب استقالة البيرق، سجلت الليرة التركية تحسنًا فوريًا، وانخفض سعر صرف الدولار من 8.5 ليرات، إلى 8.13، كما تحسنت في أعقاب تصريحات لحاكم المصرف المركزي التركي، ناجي آغبال يوم الاثنين الماضي.

وقال آغبال، بحسب ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية اليوم، “تماشيًا مع الهدف الرئيس لاستقرار الأسعار، سنستخدم جميع أدوات السياسة بشكل حاسم”.

وأضاف أنه سيجري تعزيز الاتصال في السياسة النقدية في إطار مبادئ الشفافية والمساءلة والقدرة على التنبؤ.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة