تصفيات أمريكا الجنوبية.. الأرجنتين تواجه الباراغواي للوصول إلى الصدارة

ليونيل ميسي سيقود منتخب الأرجنتين ضد الباراغواي

ع ع ع

يشهد ملعب لابوموبونيرا في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس، فجر الغد الجمعة 13 من تشرين الثاني بتمام الساعة 03:00 فجرًا بتوقيت دمشق، مواجهة قوية ومثيرة بين الأرجنتين والباراغواي لفائدة الجولة الثالثة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022.

منتخب التانجو بالمركز الثاني بعد البرازيل، ولهما ست نقاط إذ يتأخر عن السامبا بفارق الأهداف، وذلك من فوزين متتاليين.

وفاز المنتخب الأرجنتيني 1×0 على الإكوادور في الجولة الأولى، ثم في الجولة الثانية أيضًا فاز 1×2 على مستضيفته منتخب بوليفيا.

الأرجنتيني ليونيل سكالوني يرغب بمواصلة النتائج الإيجابية ليبقى ضمن دائرة المنافسة على الصدارة.

ويدرك المدرب سكالوني أن المهمة صعبة في لقاء اليوم، ولكنه سيلعب من أجل الفوز فقط لأن أكثر من منتخب ينتظر تعثر فرق الصدارة للصعود درجة على سلم الترتيب.

وتضم قائمة التانجو نجومًا كثر، وسيقوده في لقاء اليوم نجمه ليونيل ميسي لاعب فريق برشلونة الإسباني، وأيضًا لوكاس آلاريو (بايرليفركوزن) ولاوتارو مانتينيز (أنترميلان) وخواكين كوريا (لاتسيو) جيوفاني سيميوني (كالياري).

ويمكن أن يشارك باولو ديبالا (يوفنتوس) الذي يبدو أن لديه ظروفًا خاصة، ولكن اسمه ورد في تشكيلة ليونيل سكالوني لمباراة اليوم.

وفي المقابل يحتل منتخب الباراغواي المركز الرابع برصيد أربع نقاط، بعدما تعادل مع البيرو 2×2 في الجولة الأولى وفاز على مستضيفه الفنزويلي 0×1 في الجولة الثانية.

وبدوره يسعى الأرجنتيني إدورادو بريزو المدير الفني لمنتخب الباراغواي لتحقيق نتيجة جيدة، حتى ولو عاد من بيونس آيرس بنقطة واحدة.

وسيعتمد مدرب الباراغواي على الهداف أنخيل روميو (سان لورينزو) في قياده الهجوم، بالإضافة إلى جاستون جيمينيز (شيكاغوفاير) وداريوليزكانو (خواريز) وأنتونيوسانابريا (ريال بيتيس).

وستشهد المواجهة بين الأرجنتين وضيفه البارغواي ندية وإثارة لأن عامل الفوز متوفر للمنتخبين على حد سواء.

بوليفيا تستضيف الإكوادور للهروب من ذيل الترتيب

كما تشهد أمسية هذا اليوم، الخميس 12 من تشرين الثاني، مباريات الجولة الثالثة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال قطر2022.

وسيشهد إستاد هيرناندوسيليس في العاصمة البوليفية لاباز عند الساعة 10:00 بتوقيت دمشق مواجهة مهمة لأصحاب الأرض بالمركز العاشر والأخير، من دون رصيد مع ضيفه الإكوادوري بالمركز الخامس برصيد ثلاث نقاط.

المتسضيف البوليفي تعرض لخساراتين متتاليتين أمام البرازيل بنتيجة 5×0 في الجولة الأولى وفي الثانية خسر أيضًا 1×2 أمام الأرجنتين.

الفنزيلي سيزار فارياس بات أمام اختبار مهم لإثبات الوجود بين كبار أمريكا الجنوبية والانتقادات الواسعة في الشارع الرياضي البوليفي الذي لم يعد يتقبل أية خسارة إضافية لمنتخب بلادهم.

وسيحاول سيزارفارياس اللعب بخطة هجومية حذرة بالإعتماد على برونو ميراندا  ( رويال باري) وكذلك على مهارات مارسيلومار تينيزمورينو (كروزيرو) وكارلوس ساوسيدو (ريال باري) وخوسيه كاراسكو (بلومينغ سانتاكروز).

وهم مطالبون بتصحيح مسارمنتخبهم بعد الخساراتين وبالتالي تحقيق نتيجة جيدة تعطي لهم الأمل بالهروب نحو الأمام والخروج من ذيل الترتيب المزعج.

أما الأكوادور، ففي جعبتها ثلاث نقاط بالمركز الخامس، إثر خسارتها أمام الأرجنتين 1×0 وفوزها على الأوروغواي بنتيجة كبيرة ومفاجئة 4×2.

الأرجنتيني جوستاف الفارو المدير الفني لمنتخب الإكوادور والذي إستطاع أن يلجم غرور الأوروغواي في الجولة الماضية بفوز مستحق وكبير سيحاول تجاوز هذه الموقعة بنجاح.

وسيعتمد جوستاف الفاروعلى قدرات الهداف ميكائيل إستردادا (تولوكا المكسيكي) وكايسيدو (ديل فال) وجوانزالو بلاتا (سبورتينيج لشبونة) وراينيزفالنسيا (فنربخشة التركي).

وسيلعبون بحماسة الفوز والتقدم أكثر نحو المقدمة رغم معرفتهم بأن مستضيفهم يتربص بهم لظروفه والموقف الذي يعانيه، ولكن لاعبي الإكوادور يدركون أنهم أمام مهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة.

مفكرة الخميس 12 تشرين الثاني المباريات بتوقيت دمشق

بوليفيا × الإكوادور 10:00

مفكرة الجمعة 13 تشرين الثاني

الأرجنتين × الباراغواي 03:00 فجرًا

كولومبيا ×الأوروغواي 10:00 مساءً



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة