ما الخدمات التي تقدمها مراكز “PTT” في الشمال السوري

مركز البريد والشحن الوطني التركي في عفرين شمال غربي مدينة حلب (Sözcü)

ع ع ع

تقدم أفرع مؤسسة البريد والشحن التركية (PTT) التي افتتحتها السلطات التركية في مدن رأس العين وتل أبيض على الحدود السورية- التركية، ومدن ريف حلب الشمالي والشمالي الشرقي، خدمات مالية ومصرفية.

وتتوزع مراكز البريد التركية في 11 مدينة سورية هي: جرابلس، الباب، عفرين، اعزاز، الراعي، مارع، بزاعة، قباسين، جندريس، تل أبيض، رأس العين.

والخدمات التي تقدمها تلك الأفرع هي:

  • تسليم معاشات الموظفين، إذ مُنح الموظفون في تلك المناطق، من معلمين وشرطة وموظفي مجالس وأطباء وخطباء، بطاقات مصرفية لسحب رواتبهم.
  • فتح حسابات شخصية بنكية، يمكن للمواطن إيداع أمواله فيها أو سحب المبالغ المودعة في أي وقت.

وتوفر مراكز البريد التركية في سوريا نوعين من الحسابات البنكية، الأول لليرة التركية وآخر للدولار الأمريكي.

وتكلفة فتح الحساب مجانية بالنسبة للحسابين، ولكن يجب ألا يخلو حساب الدولار من 50 دولارًا على الأقل تبقى في رصيد المستفيد.

  • حوالات نقدية من وإلى جميع المحافظات التركية، وتنقسم إلى قسمين، حوالات اسمية تتم بين أي شخصين دون الحاجة إلى فتح حساب، وحوالات تتم بين الحسابات الشخصية في “PTT” بأجور رمزية.
  • حوالات خارجية من وإلى جميع دول العالم عن طريق شركة وحيدة هي شركة “UPT”.
  • تصريف عملات من الليرة التركية إلى الدولار الأمريكي واليورو وبالعكس.
  • خدمة الشحن التي تقتصر حاليًا على ظرف أوراق من وإلى جميع المحافظات التركية بأجور رمزية.

ويشمل التعامل بموجب “PTT” في الشمال السوري التعاملات الخاصة بالمحاصيل الزراعية التي تُسوق من المنطقة إلى الداخل التركي، إذ يُعتبر الحساب البنكي في المؤسسة شرطًا أساسيًا لتسلّم ثمن موسم القمح والشعير بعد التسويق.

وكانت السلطات التركية أجبرت المنظمات العاملة في ريف حلب، المحلية والأجنبية، على تحويل الأموال للداخل السوري عبر أفرع البريد الموجودة في سوريا.

وأطلقت تركيا التي تدعم “الجيش الوطني” عملية “نبع السلام” ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، في 9 من تشرين الأول 2019، وسيطرت خلالها على مدينتي رأس العين وتل أبيض، قبل أن توقف العملية بموجب اتفاقية مع كل من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، بشكل منفصل.

وتدعم تركيا الحياة المدنية في الشمال السوري، بعد دعمها فصائل المعارضة السورية عسكريًا خلال عمليتي “درع الفرات” وغصن الزيتون”، إذ تشرف الحكومة التركية على المنطقة إداريًا وتدير شؤونها بشكل مباشر، بدءًا من العملية الأمنية والتنموية، وصولًا إلى الجانب التعليمي والإغاثي والخدمي.

خريطة توضح توزع مراكز “PTT” في الشمال السوري (عنب بلدي)



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة