fbpx

مسلسل “البرابرة”.. الجرمانيون يصنعون التاريخ في غابة تويتوبورغ

جان جورسو في دور ثوسنيلدا (نتفلكس)

ع ع ع

الزمان، العام التاسع الميلادي، المكان، غابة تويتوبورغ شمالي ألمانيا، يتوجه أكبر جيش في العالم مكون من ثلاثة فيالق رومانية نحو جيرمانية، في مواجهة العديد من القبائل المتنازعة، التي أطلق عليها الرومان اسم البرابرة، يخوضان معركة تغير مجرى التاريخ.

بعد تعيين إمبراطور روما حاكمًا جديدًا لجيرمانية، يأمر فاروس، الحاكم الروماني الجديد، القبائل الجرمانية بدفع الجزية، في خرق لمعاهدة السلام معهم، التي كان قائد قبيلة شيروسي، سيغيمر، وهب من أجلها ابنيه للرومان، لإحلال السلام معهم.

يدفع ذلك القائد القبلي لعقد اجتماع مع القبائل الجرمانية لمناقشة الحرب ضد روما إلا أنها تختار السلام، لكنّ عاشقين من أبناء القبيلة، فولكفوين وثوسنيلدا، يقرران توجيه ضربة معنوية لروما، بسرقة رمزها، لتؤدي تلك السرقة لاحقًا إلى حرب دموية قضت على الفيالق الرومانية.

تصور حلقات المسلسل الدرامي الألماني “Barbarians” (البرابرة) معركة غابة تويتوبورغ، التي أنهت التطلعات الرومانية في السيطرة على كثير من الأراضي التي تشكل ألمانيا حاليًا.

وكانت المعركة إحدى أسوأ الهزائم في تاريخ الرومان، على الرغم من أن عدد مقاتلي القبائل الجرمانية، بقيادة أرمينيوس، تراوح بين عشرة آلاف و12 ألف محارب، وعدد مقاتلي الجيش الروماني، بقيادة فاروس، تراوح بين 20 ألفًا و36 ألف مقاتل.

إذ أبيدت ثلاثة فيالق كاملة (السابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر)، بالإضافة إلى ست كتائب مشاة وثلاثة أجنحة فرسان إسناد، تشكل كلها ثُمن الجيش الروماني.

ويستخدم القوميون الألمان، “بمن فيهم النازيون”، المعركة كنقطة تجمع أيديولوجي، ولحظة تأسيسية مفترضة للحضارة الألمانية، وإثبات لنسبهم المتفوق ومهاراتهم القتالية، بحسب ما نشرته صحيفة “The Newyork Times” الأمريكية.

“Barbarians” (البرابرة)، مسلسل درامي ألماني، مكون من ست حلقات، بمجموع أربع ساعات و40 دقيقة، من بطولة لورانس روب، وجان غورسو، وديفيد شوتر، وتأليف أرنيه نولتينغ، ويان مارتن شارف، وأندرياس هيكمان.

المسلسل الذي أنتجته منصة “نتفليكس” الأمريكية، والذي عُرض في تشرين الأول الماضي، حاز على تقييم 7.3 من 10 في موقع “IMDb” المختص بتقييم الأفلام السينمائية والمسلسلات التلفزيونية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة