في دقائق.. ترامب يقر بفوز بايدن ويتراجع

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وحوله شعار موقع "تويتر"- 26 من أيار (Getty Images)

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وحوله شعار موقع "تويتر"- 26 من أيار (Getty Images)

ع ع ع

أكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مجددًا أن حزبه “الجمهوري” سيفوز في الانتخابات الأمريكية، وذلك بعد دقائق من نشره تغريدة تحمل في فحواها الإقرار بفوز منافسه جو بايدن، عن طريق تزوير الانتخابات.

وقال ترامب اليوم، الأحد 15 من تشرين الثاني، بأحدث تغريدة عبر حسابه في “تويتر”، “لقد فاز في أعين وسائل الإعلام المزيفة. أنا لا أعترف بشيء!”، بينما أضاف في تغريدة أخرى “انتخابات مزورة. سنفوز”.

 

ويبدو أن هذه التغريدة أتت كتوضيح لأخرى سبقتها بأقل من ساعة، قال فيها ترامب، “فاز لأن الانتخابات كانت مزورة، لم يُسمح بوجود مراقبين أو مشرفين على التصويت”.

وضجت وسائل الإعلام بهذه التغريدة، واعتبرتها إقرارًا من ترامب بفوز بايدن.

وأشار ترامب، في تغريدته السابقة، إلى أنه جرت جدولة الأصوات من قبل “اليسار المتطرف”، عبر معدات اسمها “BUM” تملكها شركة “دومينيون” لفرز الأصوات، بحسب تعبيره.

واعتبر أن هذه المعدات التي وصفها بـ”سيئة السمعة”، لم تكن مؤهلة حتى لفرز أصوات تكساس التي فاز بها “كثيرًا!”، وفق وصفه. 

ووضعت إدارة “تويتر” على التغريدة عبارة: “هذا الادعاء حول تزوير الانتخابات محل نزاع”.

وكان ترامب رفض الاعتراف بالهزيمة، وأعلن في أكثر من مرة عن حصول تزوير في الانتخابات، من دون تقديم حجج وأدلة على ذلك، وقابل مسؤولو الانتخابات من كلا الحزبين “الجمهوري” و”الديمقراطي” ادعاءات ترامب بالرفض.

ورفع ترامب ووكلاؤه دعاوى قضائية في عدة ولايات رئيسة، أبرزها بنسلفانيا وميشيغان، وتعهدوا بالضغط من أجل إعادة فرز الأصوات في بعض السباقات.

“دومنيون” تكذّب ترامب

وكانت شركة “دومنيون” لفرز الأصوات علّقت على اتهامات ترامب، في 13 من تشرين الثاني الحالي، نافية حدوث أي تبديل أو حذف أو فقدان للأصوات.

وقالت في بيان على موقعها الرسمي، “وفقًا لبيان مشترك صادر عن وكالة الحكومة الفيدرالية التي تشرف على أمن الانتخابات الأمريكية، فإن وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية التابعة لوزارة الأمن الداخلي (CISA) تؤكد أنه لا يوجد دليل على أن أي نظام تصويت جرى حذفه أو فقده، أو تغيير الأصوات”.

وأضافت أن مجالس الحكومة والقطاع الخاص، التي تدعم مهمة انتخابات 2020، وصفتها بأنها “الأكثر أمانًا في التاريخ الأمريكي”.

الأصوات ترجح بايدن

وكانت وسائل الإعلام الأمريكية أعلنت فوز مرشح الحزب “الديمقراطي”، جوزيف بايدن، برئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، بعد معركة انتخابية مع منافسه ممثل الحزب “الجمهوري”، دونالد ترامب.

وحسم بايدن الرئاسة لمصلحته، بعد فوزه بأصوات ولاية بنسلفانيا، ليكمل 284 صوتًا من أصوات المجمع الانتخابي، بينما حصل منافسه الرئيس الحالي ترامب على 214 صوتًا.

وبعدها أكمل بايدن فوزه بولاية نيفادا ليصل إلى 290 صوتًا، ولا تزال ولايات لم تحسم نتيجتها بعد هي: جورجيا، نورث كارولينا، ألاسكا.

وبحسب الدستور الأمريكي، يفوز برئاسة الولايات المتحدة من يجمع 270 صوتًا من أصوات المجمع الانتخابي.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة