إعلان المخطط التنظيمي لـ”المدينة الخضراء” في معرونة شمال دمشق (خريطة)

السكن الشبابي في ريف دمشق - 25 تشرين الثاني 2018 (الوكالة السورية للأنباء سانا)

ع ع ع

أعلنت المؤسسة العامة للإسكان، التابعة لحكومة النظام السوري، عن المخطط التنظيمي لمشروع “المدينة الخضراء” في معرونة ضمن “البرنامج الحكومي للإسكان” بريف دمشق.

وقال موقع “إعمار سوريا“، الأحد 15 من تشرين الثاني، إنه يمكن التقدم بالاعتراض على المخطط خلال مدة شهر من تاريخ صدور الإعلان.

ووفقًا لوزارة الأشغال العامة والإسكان، يقع المشروع على بعد 16 كيلومترًا شمال شرق مركز مدينة دمشق، ويمتد على مساحة تقدر بـ600 هكتار، ويحده من الشمال مدينة معرونة وأوتوستراد المتحلق الشمالي، ومن الجنوب أوتوستراد دمشق- حمص، ومن الغرب ضاحية الأسد بمدينة حرستا.

ويشمل المخطط المقترح نحو 25 ألف وحدة سكنية بقدرة استيعابية تصل إلى 125 ألف نسمة، تتضمن أسواقًا تجارية، ومدارس، ومراكز صحية وثقافية وترفيهية ودور عبادة، إلى جانب مناطق مخصصة للمشاريع الاستثمارية التجارية والسياحية.

وسيُراعى في تصميم المباني بعض عوامل العمارة الخضراء، مثل تسخين المياه بالطاقة الشمسية، والعزل الحراري.

خريطة تظهر المخطط التنظيمي لمشروع "المدينة الخضراء" في معرونة (إعمار سوريا)

خريطة تظهر المخطط التنظيمي لمشروع “المدينة الخضراء” في معرونة (إعمار سوريا)

وكانت المؤسسة العامة للإسكان تعاقدت مع مؤسسة الإسكان العسكرية لإعداد الدراسات التنظيمية والتفصيلية لمشروع “المدينة الخضراء”، منذ عام 2013، وفق ما أوضح مدير المشروع، المهندس قصي نعامة، في تصريحات نقلتها صحيفة “الثورة” في آذار الماضي، مشيرًا إلى أن نسبة الإنجاز بتنفيذ الطرق الرئيسة وصلت إلى حوالي 40%.

وأبدى العديد من الأهالي اعتراضهم على تأخر المشروع الذي كان من المفترض أن يتم تسلّم المنازل فيه منذ عام 2017، بينما لا يزال ذلك بعيد المنال.

ويشهد الاقتصاد السوري تدهورًا كبيرًا لعدة عوامل، أبرزها العقوبات الاقتصادية وانخفاض الليرة السورية، ما أثر على المشاريع السكنية المقترحة وعلى الواقع المعيشي للمواطن السوري الذي وصلت نسبة الفقر فيه إلى 90% بحسب تقارير أممية.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة