بومبيو: إجراءات تركيا “عدوانية” وسنتعاون مع أوروبا للتعامل معها

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو - 16 من تشرين الثاني 2020 - "tr.agency"

ع ع ع

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن على الإدارة الأمريكية والاتحاد الأوروبي التعامل بشكل مشترك لمعالجة إجراءات تركيا في الشرق الأوسط.

ونقلت وكالة “رويترز” اليوم، الثلاثاء 17 من تشرين الثاني، عن صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية، أن بومبيو “يتفق مع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، على أن الإجراءات الأخيرة (في أذربيجان) لتركيا خلال الأشهر القليلة الماضية، كانت عدوانية للغاية”.

وأشار بومبيو إلى الدعم الذي تقدمه تركيا لأذربيجان في النزاع بينها وبين أرمينيا، إضافة إلى التحركات العسكرية في ليبيا، وعمليات البحر الأبيض المتوسط.

وأضاف أن على أوروبا والولايات المتحدة العمل لإقناع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأن الأعمال العسكرية الأخيرة لتركيا في الشرق الأوسط “ليست من مصلحة الشعب التركي”.

ولم يتطرق بومبيو للحديث عن انسحاب تركيا، التي تستضيف قاعدة “إنجيرليك” الجوية، من حلف “الناتو” أو البقاء فيه.

وحذر وزير الخارجية الأمريكي من زيادة استخدام القدرة العسكرية التركية، وقال إنها تشكل “مصدر قلق”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي وصل أمس، الاثنين، إلى مطار “اسطنبول الدولي”، في إطار جولة إقليمية إلى عدة دول، بدأت في 13 من تشرين الثاني الحالي، بحسب وكالة الأنباء التركية “TR“، بينما لن يزور أنقرة بحسب بيان من وزارة الخارجية الأمريكية، صدر في 10 من الشهر الحالي.

وكان عدم عقد بومبيو مقابلات رسمية أثار حفيظة أنقرة، بحسب تقرير نشره موقع صحيفة “خبر تورك“، وترجمته عنب بلدي.

ولم يتضح حتى الآن إذا ما كان بومبيو سيلتقي الرئيس التركي أو وزير الخارجية التركي، مولود تشاويش أوغلو.

وسيركز بومبيو في زياراته على قضايا “الحرية الدينية”، ويخطط للقاء شخصيات دينية في اسطنبول، ومنها الزعيم الأرثوذوكسي اليوناني، والبطريرك المسكوني ألفنار برثولوميو الأول.

وكانت وزارة الخارجية التركية قالت في بيان صدر في 11 من تشرين الثاني الحالي، ردًا على الجدل الذي أثارته زيارة وزير الخارجية الأمريكي، إنه لا ضرر من الالتقاء بممثلي الطوائف الدينية في البلدان التي يزورها وزير الخارجية.

وأكدت أن التقدم في مجال الحرية الدينية في تركيا، خاصة في الـ20 عامًا الماضية، “معروف جيدًا”، بينما “في أجزاء من العالم يتعين على الأقليات الدينية وخاصة المسلمين، أداء عبادتهم في ظل ظروف غير مواتية وتحت التهديد”.

واعتبر بيان الخارجية التركية أن اللهجة التي استخدمتها الخارجية الأمريكية، “غير مناسبة وفي غير مكانها تمامًا”.

ومن المقرر أن يزور وزير الخارجية الأمريكي سبع دول خلال عشرة أيام، وتمتد جولته في الفترة ما بين 13 و23 من تشرين الثاني الحالي.

والدول التي يزورها بومبيو هي بالترتيب، فرنسا وتركيا وجورجيا وإسرائيل، ثم الإمارات العربية وقطر والمملكة العربية السعودية.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة