البرازيل والأوروغواي.. كلاسيكو ثقيل في أمريكا الجنوبية

مواجهة بين منتخبي البرازيل والأوروغواي (FIFA)

مواجهة بين منتخبي البرازيل والأوروغواي (FIFA)

ع ع ع

يشهد استاد “سينتيناريو” في العاصمة الأوروغوانية مونتيفيديو، عند الساعة الواحدة فجرًا بتوقيت دمشق فجر يوم غد، الأربعاء 18 من تشرين الثاني، كلاسيكو من العيار الثقيل يجمع الأوروغواي والبرازيل لفائدة الجولة الرابعة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال قطر.

ويقام هذا الكلاسيكو الأمريكي الجنوبي هذه المرة بغياب عدد من نجوم المنتخبين، بسبب الإصابات المختلفة وأبرزها بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، الذي يهيمن على ملاعب كرة القدم في العالم.

السامبا البرازيلية تتصدر التصفيات برصيد تسع نقاط، بينما التانجو الأرجنتيني بسبع نقاط، والأوروغواي في المركز الثالث برصيد ست نقاط.

وتتنافس عشرة منتخبات في أمريكا الجنوبية بقوة على حجز بطاقات المشاركة في مونديال 2022.

ويتأهل للنهائيات مباشرة أصحاب المراكز من الأول حتى الرابع، بينما صاحب المركز الخامس سيخوض تصفيات الملحق العالمي.

وتلقى منتخب الأوروغواي ضربة موجعة بإصابة نجمه ولاعب أتليتكو مدريد الإسباني والهداف لويس سواريز قبل يوم من المباراة بفيروس “كورونا”، إلى جانب رودريجوموتوز وماتياس فارال أيضًا لنفس السبب.

وأيضًا سيغيب عنه فيدي فالفيردي (ريال مدريد) بسبب كسر في ساقه اليمنى.

وفي المقابل، سيشهد المنتخب الأوروغواياني عودة أدينسون كافاني وخوسيه ماريا خيمينيز وداروين نونيز.

حققت الأوروغواي فوزها الأول في هذه التصفيات على تشيلي 1×2، بينما خسرت في الجولة الثانية أمام الأكوادور 2×4.

وخطفت فوزًا ثمينًا من كولومبيا بثلاثية نظيفة في الجولة الثالثة الماضية.

أوسكار تاباريز، المدير الفني لمنتخب الأوروغواي، مطالب رغم كل هذه الإصابات والغيابات المؤثرة بتحقيق الفوز على الأقل ليحافظ على وجوده بين الأربعة الكبار.

بينما يعاني البرازيلي تيتي، المدير الفني لمنتخب السامبا، أيضًا من الغيابات لدى منتخب بلاده، وأبرزهم نجمه وهداف باريس سان جيرمان نيمار المصاب، ولكن وضع اسمه في تشكيلة السامبا على دكة الاحتياط.

كما سيستمر غياب كاسيميرو لاعب ريال مدريد لإصابته بـ”كورونا”.

ولكن ستكون عودة مدافع مانشستر يونايتد أليكس تيليس إلى المنتخب بوقتها بعد شفائه من الفيروس.

وسيلعب المدرب تيتي مهاجمًا منذ البداية مستفيدًا من الغيابات الحاصلة عند مضيفه الأوروغوياني.

وحصلت البرازيل على العلامة الكاملة في مبارياتها الثلاث السابقة في هذه التصفيات.

وحققت الفوز على بوليفيا 0×5 في الجولة الأولى، وخطفت فوزًا مهمًا على مضيفتها البيرو 2×4 في الجولة الثانية، بينما عانى منتخب السامبا في تحقيق الفوز بهدف وحيد على فنزويلا في الجولة الثالثة الماضية.

التقى المنتخبان البرازيلي والأوروغواياني في 49 مباراة في كل البطولات وحتى الودية منها.

وحققت السامبا البرازيلية الفوز في 21 مواجهة بين المنتخبين، بينما فازت الأوروغواي في 15 لقاء.

وفرض التعادل نفسه في 13 مباراة.

سجلت البرازيل 80 هدفًا في مرمى الأوروغواي، بينما سجلت الأخيرة 65 هدفًا.

آخر مواجهة بين المنتخبين كانت ودية في عام 2018 وفازت البرازيل بهدف دون رد.

كما فازت البرازيل في آخر لقاء رسمي 4×1 كان لفائدة تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018.

مفكرة اليوم الثلاثاء 17 من تشرين الثاني بتوقيت دمشق:

الأكوادر×كولومبيا 11:00

فنزويلا×تشيلي  11:00

مفكرة الأربعاء 18 من تشرين الثاني بتوقيت دمشق:

الباراغواي×بوليفيا 01:00  فجرًا

الأوروغواي×البرازيل 01:00  فجرًا

البيرو×الأرجنتين 02:00 فجرًا (يمكن تأجيل هذه المباراة بطلب من اتحاد البيرو لكرة القدم بسبب أحداث شغب في البيرو).



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة