أربع خسارات مؤلمة وغير متوقعة في الملاعب الأوروبية عام 2020

الحزن يخيم على وجوه لاعبي منتخب ألمانيا ا إثر خسارتهم أمام إسبانيا ـ 17 تشرين الثاني 2020

ع ع ع

شهدت الملاعب الدولية في البطولات والتصفيات والدوريات الأوروبية نتائج غير متوقعة وكبيرة بحق منتخبات وفرق كبيرة خلال الموسم الحالي 2020.

ألمانيا في أكبر خسارة لها منذ 90 عامًا

وعاشت ألمانيا خسارة مؤلمة ومذلة أمام إسبانيا بنتيجة 6×0 في مسابقة دوري الأمم الأوروبية، وذلك في الجولة السادسة والأخيرة من هذه التصفيات التي أقيمت يوم اللأربعاء 17 تشرين الثاني 2020.

وتعتبر هذه الخسارة الأكبر في هذه التصفيات والتي فاجأت الأوساط الرياضية المحلية والعربية والدولية.

ولم يتعرض منتخب ألمانيا لمثل هذه الهزيمة منذ 90 عامًا تقريبًا، وهي الأسوأ في تاريخ كرة القدم الألمانية.

بينما صار الإسباني فيران توريس (20 عامًا) أصغر لاعب في المنتخب الإسباني يسجل هاتريك، وهي أول ثلاثية يسجلها في مسيرته، وعلى حساب الألمان.

بايرن ميونيخ يلحق أكبر هزيمة لبرشلونة

وعلى مستوى البطولات القارية حقق فريق بايرن ميونيخ الألماني (حامل لقب أبطال أوروبا) أكبر هزيمة في مواجهة فريق برشلونة الإسباني.

وفاز البايرن على البارسا، على أرض محايدة في لشبونة البرتغالية بنتيجة 2×8، لفائدة الدورالربع النهائي من دوري أبطال أوروبا للموسم الفائت 2019ـ2020.

لقاءات الفريقين في تاريخهما الكروي وصلت إلى 18 مباراة، وتقاسما الفوز ولكل منهما ثماني حالات فوز وتعادلا مرتين فقط.

وأكبر فوز كان لبرشلونة 4×0 ولمرتين، فيما آخرم باراة فاز فيها البارسا عام 2015 كانت في دوري أبطال أوروبا بنتيجة 3×0.

ليفربول حامل اللقب وخسارة تاريخية قياسية

وفي الدوري الإنجليزي لهذا الموسم، الذي انطلق في أيلول الماضي، أيضًا حصلت نتائج كبيرة بحق فرق كبيرة.

وتعرض ليفربول (حامل اللقب) لخسارة مفاجئة وغير طبيعية أمام أستون فيلا بنتيجة كبيرة 7×2 في الجولة الرابعة.

ويعتبر هذا رقمًا قياسيًا في مواجهات الفريقين، لأنه ليفربول يخسر بهذه النتيجة منذ عام 1963 عندما خسر أمام توتنهام 2×7.

وأيضًا هي أثقل خسارة تعرض لها حامل لقب في الدوري الإنجليزي منذ هزيمة أرسنال أمام سندرلاند 6×1 عام 1953.

مانشستريونايتد يتعرض لرابع خسارة مؤلمة في تاريخه

كما تعرض فريق مانشستر يونايتد لهزيمة مذلة على أرضه أمام توتنهام هوتسبير بنتيجة 1×6 في الجولة الرابعة، لفائدة الدوري الإنكليزي الممتاز للموسم 2020ـ2021 الحالي.

وهي أثقل رابع هزيمة لمانشستريونايتد في مشواره الكروي بعد أن خسر بسداسية أمام مانشسترسيتي عام 2011.

وكذلك خسر بخماسية أمام نيوكاسل عام 1996 ومثلها خسر أمام تشيلسي في موسم 1999.

وبالخسارة أمام توتنهام هوتسبير تعرض مانشستر يونايتد لأول مرة في تاريخه لهز شباكه أربع مرات في الشوط الأول.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة