بعد منعها بسبب “كورونا”.. وزارة السياحة في سوريا تمنح موافقات خاصة للحفلات

من أجواء احتفالات رأس السنة الميلادية في دمشق (قناة العالم)

ع ع ع

تمنح وزارة السياحة السورية موافقات خاصة لإقامة الحفلات والمناسبات الخاصة، بعد منعها إقامة حفلات أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية للعام الحالي، بسبب تفشي جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) في سوريا.

وقال مدير الجودة والرقابة السياحية في وزارة السياحة، زياد البلخي، في تصريح لصحيفة “الوطن” المحلية اليوم، الاثنين 23 من تشرين الثاني، إنه يجري منح موافقات خاصة وفق الحالة من مديرية السياحة المختصة، فيما يخص الحفلات والمناسبات الخاصة.

وأضاف البلخي أن إقامة الحفلات الفنية العامة لا يمكن أن تتوافق مع نسب الإشغال القصوى المسموحة من خلال الإجراءات الاحترازية المطبقة منذ بداية تشرين الثاني الحالي على المنشآت المرخصة سياحيًا، والتي تبلغ 40% في الصالات المغلقة.

وأشار إلى أن منشآت الإطعام السياحي مستمرة بعملها خلال هذه الفترة، ولم يصدر أي قرار خلاف ذلك.

وكانت وزارة السياحة طلبت من مديريات السياحة في المحافظات السورية عدم منح موافقات للحفلات الفنية في المنشآت السياحية المصنفة.

وقال معاون وزير السياحة، غياث الفراح، في تصريح لإذاعة “شام إف إم”، إن القرار يشمل جميع الحفلات الفنية اعتبارًا من تاريخ 18 من تشرين الثاني الحالي، مشيرًا إلى أن الحفلات مُنعت خلال رأس السنة وعيد الميلاد لكونها مزدحمة وجماهيرية وتحتوي على تجمعات ولا يمكن تحقيق التباعد فيها.

وكانت منظمة العفو الدولية دعت الحكومة السورية إلى تكثيف استجابتها في مجال الصحة العامة للتصدي للجائحة، مبينة أن حكومة النظام لا تزال تفتقر إلى استجابة قوية لانتشار الجائحة، بوجود خمسة مختبرات فقط لإجراء اختبارات لـ15 مليون شخص يعيشون في مناطق سيطرتها.

ويعاني الواقع الطبي في مناطق سيطرة النظام السوري “فقرًا شديدًا” باختصاصات أطباء التخدير والأشعة، ونقصًا في الأطباء والممرضين وسوء توزيعهم، بحسب تصريحات لوزير الصحة، حسن غباش، في 5 من تشرين الثاني الحالي.

وسجلت وزارة الصحة السورية إصابة 7225 شخصًا بفيروس “كورونا” في مناطق سيطرة حكومة النظام، تُوفي منهم 376 شخصًا وتماثل للشفاء 3097 شخصًا آخرين، منذ بدء انتشار الجائحة في سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة