fbpx

روسيا تقول إنها طردت حاملة طائرات أمريكية اخترقت مياهها الإقليمية

المدمرة الأدميرال فينوغرادوف المضادة للغواصات (تاس)

المدمرة الأدميرال فينوغرادوف المضادة للغواصات (تاس)

ع ع ع

قالت وزارة الدفاع الروسية، إن قواتها طردت حاملة الطائرات الأمريكية “USS جون ماكين”، المزودة بصواريخ موجهة، من مياهها الإقليمية لوجودها بشكل غير قانوني.

وفي بيان لوزارة الدفاع اليوم، الثلاثاء 24 من تشرين الثاني، قالت إن “حاملة الطائرات الأمريكية التي دخلت بحر اليابان قبل عدة أيام، انتهكت المياه الإقليمية لروسيا في خليج بطرس الأكبر، على الحدود البحرية بمسافة كيلومترين”، بحسب ما نقلته وكالة “تاس” الروسية.

وذكرت الوزارة أن المدمرة الروسية الأدميرال “فينوجرادوف” المضادة للغواصات التابعة لأسطول المحيط الهادئ، استخدمت قناة اتصال دولية لتحذير السفينة الأمريكية من أن مثل هذه الأعمال غير مقبولة وغير شرعية، لتجبرها على الخروج من المياه الإقليمية للبلاد في مناورة.

وقال البيان إن حاملة الطائرات غيّرت مسارها وعادت إلى المياه الدولية، ولم تقم السفينة الأمريكية بمحاولات لدخول المياه الإقليمية الروسية مرة أخرى، بحسب الوزارة.

ولم تعلّق واشنطن على هذه الرواية حتى لحظة إعداد التقرير.

وكانت الصين ذكرت، في تشرين الأول الماضي، أن حاملة الطائرات الأمريكية ذاتها انتهكت مياهها الإقليمية.

حاملة الطائرات “USS جون ماكين” مجهزة بنظامي دفاع صاروخي من طراز “إيجيس”.

وتحمل صواريخ “توماهوك كروز” وصواريخ “SM-2” المضادة للطائرات، وأسلحة “RUM-139 ASROC” المضادة للغواصات.

وأبحرت أربع سفن حربية أمريكية في بحر “بارنتس” شمال القارة الأوروبية على مقربة من المياه الإقليمية الروسية، في أيار الماضي، وهذه المرة الأولى منذ ثمانينيات القرن الماضي.

وأعلن سلاح البحرية الأمريكية آنذاك، في بيان، أن سفنه الحربية أبحرت في بحر “بارنتس” تأكيدًا على حرية الملاحة في المحيط المتجمّد الشمالي، وفق وكالة “فرانس برس“.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة