fbpx

بتعهد وعفو.. “تحرير الشام” تطلق سراح “أبو حسام البريطاني”

صورة لأبو حسام البريطاني معلقة على شرفة منزل - (عنب بلدي/ يوسف غريبي)

ع ع ع

أطلقت “هيئة تحرير الشام” اليوم، الأربعاء 25 من تشرين الثاني، سراح عامل الإغاثة توقير شريف، الملقب بـ”أبو حسام البريطاني”، بتعهد وعفو، بعد ثلاثة أشهر ونصف على اعتقاله، بحسب مسؤول التواصل الإعلامي في “الهيئة”، تقي الدين عمر.

وقال أحد العاملين في مؤسسة “توقير شريف” لعنب بلدي، طلب عدم الكشف عن اسمه، إن “تحرير الشام” أفرجت عن “أبو حسام” لكنه لم يصل وما زال في الطريق.

واعتقل الجهاز الأمني التابع لـ”هيئة تحرير الشام”، في 22 من حزيران الماضي، “أبو حسام البريطاني”، وأفرجت عنه في 15 من تموز الماضي بكفالة حضورية، كما عادت واعتقلته للمرة الثانية في 11 من آب الماضي.

وبررت “هيئة تحرير الشام” اعتقال “أبو حسام البريطاني” بتهم تتعلق بدعم “مشاريع تحرض على الانقسام”، وحسبما قالت زوجة “أبو حسام”، في مقابلة مع عنب بلدي، فإن زوجها تعرض للضرب في أثناء اعتقاله.

من جهته، برر حينها مسؤول التواصل الإعلامي في “الهيئة” اعتقال شريف بـ”سوء إدارة” أموال الإغاثة، ونقل جزء منها لدعم بعض المشاريع التي تحرض على الانقسام و الانشقاق والتفرقة.

ويعمل “أبو حسام البريطاني” في مجال الإغاثة والجمعيات الخيرية، وهو صاحب جمعية “Live Updates From Syria”، وصاحب مدارس “أبناء الشام”، ونادي “قاح” الرياضي، بحسب مصادر مقربة منه.

ويتركز نشاط “أبو حسام” في المناطق الحدودية بشكل عام، وبلدة أطمة بشكل خاص، حيث يسكن منذ عام 2013، وسبق للحكومة البريطانية أن جردته من الجنسية عام 2017، لاتهامه بالعمل مع ما وصفتها بـ”جماعات إرهابية” في سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة