قتلى في عملية إحباط تهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن

حبوب "كبتاجون" مخدرة (Reuters)

ع ع ع

أحبطت القوات المسلحة الأردنية محاولة تسلل وتهريب كمية من المخدرات من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية، قتلت خلالها مهربين وأصابت آخرين.

وبحسب ما نقله موقع القوات المسلحة عن مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، أحبطت المنطقة العسكرية الشرقية، وبالتنسيق مع إدارة مكافحة المخدرات، فجر اليوم، الجمعة 27 من تشرين الثاني، وعلى إحدى واجهاتها، محاولة تسلل وتهريب كمية من المخدرات من سوريا إلى الأردن.

وأضاف المصدر أنه تم تطبيق قواعد الاشتباك، ما أدى إلى قتل وإصابة عدد من المهربين في أثناء محاولتهم اجتياز الحدود وتراجع بقية المتسللين باتجاه الأراضي السورية، دون تحديد جنسية المهربين.

وضبطت السلطات الأردنية 1942 “كف حشيش” (ما يعادل نحو 388 كيلوغرامًا)، و19 ألفًا و500 حبة “كبتاجون”، وعبوة صغيرة من مادة “كريستال” المخدرة.

كما ضبطت السلطات، الخميس 26 من تشرين الثاني، بعد تطبيق قواعد الاشتباك وتراجع الأشخاص إلى العمق السوري، 187 “كف حشيش” (ما يعادل نحو 37 كيلوغرامًا) وحولت المضبوطات إلى الجهات المختصة.

وتتكرر محاولات تهريب المخدرات إلى الأراضي الأردنية من سوريا، إذ ضبطت القوات الأردنية في المنطقة الشمالية، في 10 من تشرين الثاني الحالي، 279 “كف حشيش” و12 ألف حبة مخدرة من نوع “لاريكا” و12 ألفًا و17 حبة “جاليريكا” و60 ألف حبة “كبتاجون” وكيلوغرامين من مادة “كريستال”.

وتعد هذه المحاولة الرابعة لتهريب المخدرات خلال تشرين الثاني الحالي، وكانت السلطات الأردنية ضبطت، في 7 من الشهر نفسه، كمية من المخدرات، وأحبطت محاولة شخص للتسلل من سوريا إلى الأردن عبر الحدود.

وكانت صحيفة “الوطن” السورية المحلية تحدثت، في 6 من تشرين الأول الماضي، عن ضبط شحنة مخدرات كانت محملة بكمية كبيرة من المواد المخدرة المعدة للتهريب.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في محافظة حمص قوله، إن الجهات المختصة ضبطت 780 ألف حبة “كبتاجون” و900 “كف حشيش” (180 كيلوغرامًا من الحشيش)، في سيارة شاحنة على أحد الطرق بمنطقة القصير في ريف حمص الجنوبي الغربي، في أثناء محاولة نقلها من الحدود اللبنانية- السورية بريف المحافظة إلى الداخل السوري.

وأشار المصدر، بحسب الصحيفة، إلى أن الكمية المضبوطة كانت موضوعة ضمن مخابئ سرية بالشاحنة، ومصنوعة بطريقة احترافية للتمويه وعدم اكتشافها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة