الأهلي المصري بطلًا لإفريقيا للمرة التاسعة في تاريخه

فرحة لاعبي الأهلي بالفوز بكأس أفريقيا (الموقع الرسمي لنادي الأهلي)

ع ع ع

حقق الأهلي المصري بطولة كأس أمم إفريقيا إثر فوزه على مواطنه الزمالك 2×1، وذلك في المباراة النهائية التي أُقيمت على استاد “القاهرة الدولي” في العاصمة المصرية، الجمعه 27 من تشرين الثاني.

وهذا الفوز هو التاسع في تاريخ هذه البطولة، التي ينفرد بها النادي الأهلي المصري بعدد مرات الفوز على بقية أندية القارة السمراء.

وسبق لنادي الأهلي أن أحرز لقب البطولة ثماني مرات سابقة كانت في أعوام: 1982، 1987، 2001، 2005، 2006، 2008، 2012، 2013.

وعلى الرغم من الغيابات عند الفريقين بسبب إصابة عدد لا بأس به من لاعبي الفريقين بفيروس “كورونا “المستجد” (كوفيد- 19)، كانت المباراة هجومية ومثيرة من الفريقين.

أبناء القلعة الحمراء كان حضورهم مبكرًا في هذه القمة، وبعد خمس دقائق باغت نجم الأهلي عمرو السولية مرمى الزمالك بالهدف الأول لفريقه، ما أشعل لهيب المباراة.

ولم ينتظر أبناء القلعة البيضاء طويلًا حتى سجل الزمالك التعادل بواسطة محمود عبد الرزاق (شيكابالا) في الدقيقة 31.

ورغم التوقعات بأهداف كثيرة في الشوط الثاني، وسط الهجوم الضاغط من الفريقين، فإن الأهلي كان الأفضل والأخطر في منطقة جزاء الخصم.

وبقيت المباراة تسير بين كر وفر من الجانبين، بينما أجرى كل من مدربي الفريقين بيتسو موسيماني من جنوب إفريقيا مدرب الأهلي، والبرتغالي جيمي باتشيكو مدرب أبناء القلعة البيضاء، تبديلات مهمة على أمل تغيير النتيجة بعد رفع مستوى الأداء فنيًا وتكتيكيًا.

وفي الدقيقة 86، باغت محمد مجدي أفشة مرمى الزمالك بهدف قاتل لمصلحة فريق الأهلي.

بعدها ارتفعت سخونة اللقاء، وكانت هناك محاولات من الزمالك لتعديل النتيجة، لكن حارس الأهلي محمد الشناوي والدفاع تصدوا للمحاولات الزملكاوية بالتعديل.

وبهذا الفوز يؤكد الأهلي تفوقه على نظيره الزمالك في هذه البطولة بعد تسع مواجهات فيها لم يخسر أمام خصمه الزملكاوي حتى الآن.

وبذلك تكون القارة السمراء قد طوت صفحة طويلة من هذه البطولة امتدت لأشهر إضافية كحال بقية بطولات العالم بسبب “كورونا”.

وستنطلق الأدوار الأولية من تصفيات بطولة أمم إفريقيا للموسم المقبل 2020ـ 2021 اليوم، السبت 28 من تشرين الثاني، كما هو مقرر من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف).



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة