fbpx

“المواساة”: ارتفاع عدد الإصابات بـ”كورونا” ثلاثة أضعاف خلال الشهر الحالي

طابور من المواطنين في سوريا للحصول على المواد التموينية المدعومة في السورية للتجارة" (صفحة المؤسسة)

ع ع ع

ارتفع عدد الإصابات المسجلة بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) بين مراجعي مستشفى “المواساة” الحكومية في العاصمة السورية دمشق، خلال الأسابيع الماضية.

وقال مدير عام مستشفى “المواساة”، الدكتور عصام الأمين، السبت 28 من تشرين الثاني، إن عدد الإصابات المسجلة بفيروس “كورونا” بين مراجعي المستشفى خلال الشهر الجالي، ازداد “ثلاثة أضعاف” على الرقم المسجل في تشرين الأول الماضي، وفقًا لما نقلته صحيفة “الوطن” المحلية.

وأوضح الأمين أن مستشفى “المواساة” سجل أكثر من 50 إصابة بفيروس “كورونا” خلال الشهر الحالي، من إجمالي 170 حالة مشتبه بإصابتها، مقارنة بـ15 إصابة مثبتة بالفيروس، في تشرين الأول الماضي.
وخرّج مستشفى “المواساة” عددًا من الحالات التي شُفيت بعد العلاج، بينما أبقى على الحالات “الشديدة الخطورة”، والتي تعود لأشخاص من ذوي الأعمار الكبيرة والمصابين بأمراض أخرى، وفقًا للأمين، الذي حذّر من التراخي بالتدابير الاحترازية لمواجهة “كورونا”، وخاصة في ظل ارتفاع عدد الإصابات.

وسجلت وزارة الصحة 1528 إصابة بفيروس “كورونا” خلال تشرين الأول الماضي، بمعدل يومي وسطي يبلغ نحو 49.3 إصابة، بينما سجلت منذ مطلع الشهر الحالي 1972 إصابة بالفيروس، بمعدل يومي يبلغ 73.4 إصابة يومية، وفق ما رصدته عنب بلدي بناء على بيانات وزارة الصحة.

وهذه هي الأرقام الرسمية فقط، وسط توقعات من جهات رسمية ومن منظمات طبية دولية أن تكون الإصابات الحقيقية أكثر.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت، في 10 من تشرين الثاني الحالي، من موجة ثانية لتفشي فيروس “كورونا” في سوريا، مشيرة إلى أن نصف العاملين في المجال الصحي خارج سوريا، ولا تعمل سوى 48% من المستشفيات العامة و48% من مراكز الرعاية الصحية الأولية بكامل طاقتها.

وأعلنت مديرية تربية دمشق، في 22 من تشرين الثاني الحالي، عن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس “كورونا” في مدارس دمشق.

وكشف مدير تربية دمشق، سليمان يونس، عن تسجيل 75 إصابة بالفيروس في مدارس دمشق منذ بداية العام الدراسي الحالي، نافيًا وجود أي حالة وفاة.

وقال يونس، آنذاك، إن النسبة الكبرى من الإصابات بالفيروس هي في صفوف المدرّسين الذين يقيم أغلبهم خارج المدينة، وفقًا لما نقلته إذاعة “المدينة إف إم“.

ورغم ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس بين الأهالي والطلاب، حددت وزارة التربية موعد امتحان الفصل الأول في 6 من كانون الأول المقبل، وموعد بدء الفصل الدراسي الثاني في 24 من كانون الثاني المقبل، وسط انتقادات وتخوف على الأطفال بسبب ارتفاع معدل الإصابات بالفيروس في المدارس.

وبحسب بيانات وزارة الصحة في حكومة النظام السوري، بلغ عدد المصابين بفيروس “كورونا” في مناطق سيطرة النظام السوري 7635 مصابًا، توفي منهم 404 أشخاص، حتى تاريخ إعداد التقرير.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة