fbpx

اتفاق بريطاني- فرنسي لوقف نشاط الهجرة عبر القناة بين البلدين

مهاجرون كشف دخولهم مياه المملكة المتحدة - 10 من تشرين الأول 2020 (Association Press)

مهاجرون كشف دخولهم مياه المملكة المتحدة - 10 من تشرين الأول 2020 (Association Press)

ع ع ع

وقّعت كل من المملكة المتحدة وفرنسا اتفاقية جديدة بهدف الحد من عدد المهاجرين الذين يعبرون القناة الإنجليزية عبر القوارب الصغيرة، وهو ما انتقدته منظمات حقوقية.

وقالت صحيفة “الجارديان” البريطانية، السبت 28 من تشرين الثاني، إن وزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتيل، ونظيرها الفرنسي، غيرالد دارمانين، اتفقا على خطوات من شأنها منع المهاجرين من استخدام القناة.

وأوضحت الصحيفة أن الطرفين قررا مضاعفة عدد أفراد الشرطة الفرنسية الذين يقومون بدوريات على طول 150 كيلومترًا من الساحل، بهدف القضاء على شبكات تهريب البشر، إلى جانب استخدام الطائرات المسيّرة والرادارات والمناظير والكاميرات في عمليات المراقبة.

كما تضمن الاتفاق إجراءات من شأنها تعزيز الأمن في موانئ شمال وغرب فرنسا، وتدابير لتسهيل إقامة المهاجرين على الأراضي الفرنسية.

وزيرة الداخلية البريطانية قالت إن الإجراءات الجديدة ستسهم في الحد من عمليات التهريب، لافتة إلى ارتفاع كبير في أعداد المهاجرين الذين عبروا القناة خلال الفترة الماضية، مرجعة ذلك إلى الطقس الجيد في العام الحالي.

وأشادت باتيل بمنع السلطات الفرنسية ما يزيد على خمسة آلاف مهاجر من العبور إلى أراضي بلادها، مشيرة إلى اعتقال المئات من المهاجرين في بريطانيا، وفقًا لمعلومات استخباراتية واتصالات مشتركة بين البلدين.

اقرأ أيضًا: كاليه الفرنسية.. نقطة عبور اللاجئين إلى بريطانيا

انتقادات حقوقية

من جانبها، انتقدت منظمة العفو الدولية في المملكة المتحدة الاتفاق، ووصفه مدير برنامج حقوق اللاجئين والمهاجرين بالمنظمة، ستيف فالديز سيموندز، بأنه “محبط ومخيب للآمال”، لافتًا إلى أن حكومتي البلدين تجاهلتا احتياجات وحقوق المهاجرين.

وبيّن سيموندز أن المهاجرين من نساء ورجال وأطفال يقومون برحلات خطرة من أجل عبور القناة، نظرًا إلى عدم وجود خيارات بديلة وآمنة متاحة أمامهم.

وأضاف أنهم يفعلون ذلك إما بهدف لم شمل الأسرة، وإما الوصول إلى دولة تمتلك نظام لجوء فعال، ويحق لهم الحصول عليه.

ودعا سيموندز حكومتي البلدين إلى تقاسم المسؤوليات، وتوفير ملاذ آمن للمهاجرين بينهما.

مؤسسة منظمة “كير فور كاليه”، كلير موسلي، اعتبرت من جهتها أن استخدام الرادار والطائرات المسيّرة من قبل الحكومة يعني أنها تستعد لمواجهة عدو عسكري، بينما المهاجرون “هم أناس عاديون، وليسوا مجرمين”.

وارتفع عدد المهاجرين عبر القناة الإنجليزية في العام الحالي إلى أكثر من ثمانية آلاف وصلوا إلى المملكة المتحدة، مقارنة بألف و835 عام 2019، وتعرض نحو ثلاثمئة شخص للوفاة عند عبور القناة منذ عام 1999.

القناة الإنجليزية

القنال الإنجليزي ممر مائي بين إنجلترا وفرنسا يربط المحيط الأطلسي وبحر الشمال، طوله ما يقارب 563 كيلومترًا، ويتراوح عرضه بين 35 و160 كيلومترًا.

أضيق جزء فيه يصل بين مدينة دوفر الإنجليزية ومدينة كاليه الفرنسية ويسمى بمضيق “دوفر”.

خريطة توضح القناة المائية بين بريطانيا وفرنسا (تعديل عنب بلدي نقلًا عن BBC)



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة