اسطنبول.. العودة للتعليم عن بُعد لطلاب الحضانة

ع ع ع

أعلن والي مدينة اسطنبول التركية أن التعليم في رياض الأطفال الرسمية ودروس الحضانة وفصول التدريب، سيجري عن بُعد في الفترة الممتدة من 1 من كانون الأول المقبل لغاية 4 من كانون الثاني 2021، للحد من انتشار جائحة “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وقال والي اسطنبول، في بيان نشره عبر حسابه في “تويتر” مساء السبت 28 من تشرين الثاني، “بقرار من المجلس الصحي الإقليمي لدينا، سيستمر التعليم والتدريب من خلال التعليم عن بُعد في رياض الأطفال الرسمية ودروس الحضانة ودروس التدريب في جميع أنحاء مدينتنا”.

https://twitter.com/TC_istanbul/status/1332763635685404674

وجاء القرار بناء على اجتماع المجلس الإقليمي العام للنظافة، أمس، برئاسة نائب المحافظ، نيازي إرتن.

وأضاف الوالي أن العديد من القرارات المتعلقة بالصحة العامة والنظام العام، وضمان العزلة الاجتماعية، وحماية المسافة الجسدية والسيطرة على انتشار المرض، دخلت حيز التنفيز، بناء على توصيات “لجنة العلوم” بوزارة الصحة التركية وتعليمات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وفق البيان. 

وكانت وزارة التربية والتعليم التركية أقرت أن أنشطة التعليم والتدريب على اختلاف أنواعها ومستوياتها ستستمر من خلال التعليم عن بُعد بين 20 من تشرين الثاني الحالي و 4 من كانون الثاني عام 2021.

ونشرت وزارة الصحة التركية أرقامًا صادمة للشارع التركي بعدد إصابات “كورونا”، وذلك بعدما قررت الوزارة احتساب الإصابات التي لا تظهر عليها أعراض “كورونا” في الإحصائية اليومية، إذ أعلنت، في 25 من تشرين الثاني الحالي، إصابة أكثر من 28 ألف شخص خلال 24 ساعة بالفيروس.

وأوضح وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجا، أن ولايات اسطنبول وبورصة وإزمير وكوجالي تشهد الذروة الثالثة من الجائحة.

وأثار إخفاء الأعداد الحقيقية للإصابات سخط نقابة الأطباء التركية (TTP)، التي طالبت وزير الصحة التركي بتقديم استقالته، وقالت، “بهذه التصريحات تبين بأن الدولة لم تتبع المعايير العلمية منذ أشهر، وبهذه التصريحات تضررت علاقة الثقة بين الوزارة والمجتمع”.

وتجاوز إجمالي الإصابات بالفيروس في تركيا عتبة النصف مليون، في حين يبلغ إجمالي الوفيات أكثر من 13 ألف حالة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة