مسلسل “طيف اسطنبول”.. محاولة لرسم خلفيات المحافظين والعلمانيين

مريم الشخصية الرئيسية في مسلسل "طيف اسطنبول"

مريم الشخصية الرئيسية في مسلسل "طيف اسطنبول"

ع ع ع

يتناول المسلسل الدرامي التركي “Ethos” (طيف اسطنبول)، من إنتاج شبكة “NETFLIX”، قصصًا متشابكة حول ثماني شخصيات محافظة وعلمانية.

وتتقاطع حياة ثمانية أشخاص من بيئات اجتماعية مختلفة في اسطنبول الحديثة، ويكون عليهم إما تكوين صداقات جديدة وإما التعامل مع ماضيهم المعقّد، بحسب ما ذكرته “NETFLIX” في تعريفها للمسلسل.

وتتركز أحداث المسلسل على الفتاة مريم التي تعمل في التنظيف وتنحدر من عائلة محافظة في إحدى ضواحي اسطنبول.

وتستشير مريم معالجة نفسية (بيري) لمعاناتها من حالات إغماء.

وتختلف المعالجة بيري اختلافًا كليًا عن خلفية الفتاة مريم، كونها متعلمة وميسورة الحال وعلمانية ومتحيزة بشكل صارخ ضد الأشخاص المتدينين.

وتقابل المعالجة النفسية بيري بدورها معالجة أخرى، وهي سنان، لتشتكي إليها عن تزايد النزعة المحافظة في المجتمع التركي ككل.

بينما تحاول سنان التكتم عن غضبها من تطرف بيري تجاه النساء المحجبات.

وتتنوع الشخصيات الأخرى في المسلسل بين الشاب الغني المكتئب الذي تقوم مريم بتنظيف منزله، وممثلة تلفزيونية، وعائلة المعالجة النفسية سنان (وهي كردية من الطبقة المتوسطة)، وناجية من الاغتصاب، وإمام الجامع وابنته مثلية الجنس.

وتشكل هذه الشخصيات خليطًا من المجتمع التركي المتنوع، كل شخصية غير سعيدة بطريقتها الخاصة، مدفونة بعمق في القلق والتناقضات والتحيزات والمعضلات وقصر النظر.

ورصدت عنب بلدي ردود فعل متباينة حول العمل، أشادت بمعظمها بحبكته وأداء الممثلين، بينما اتهم البعض المسلسل بالانحياز ضد المحافظين.

المذيع في قناة “Halk TV” جوركان هاسير، قال إن استخدام اسمه واسم زميله يلماز أوزديل كان لقطة رخيصة بتصوير أولئك الذين يرون التركيات المحجبات كـ”أجانب”، في إشارة إلى مشهد يظهر فيه والدا المعالجة بيري وهما يعربان عن عدم ارتياحهما لوجود “نساء محجبات” في كل مسلسل في أثناء مشاهدتهم التلفاز.

وقالت الصحفية وعالمة الأنثروبولوجيا الثقافية آيس كافدار، لـ”المونيتور“، إن كاتبة ومخرجة السلسلة بيركون أويا، “استخدمت صورًا وموسيقى الحنين إلى الماضي لنسج سرد حول كيفية بدء الانقسام بين العلمانيين والمحافظين”.

وأوضحت أن الموسيقى ساعدت في تبيان تضاؤل المسافة المادية بين المجموعتين، مع نمو الطبقة الوسطى المحافظة، واستمرار اتساع المسافة العاطفية والسياسية بينهما.

وتميزت السلسلة ببدء وانتهاء كل حلقة بأحد المقاطع الغنائية للمطرب التركي “Ferdi Özbeğen”.

وتختلف هذه السلسلة عن أي مسلسل تركي نموذجي آخر، فهو مؤلف من ثماني حلقات فقط، وكل حلقة من “Ethos” استغرقت 45 دقيقة، بينما تكون مدة الحلقة المعتادة من المسلسلات التركية لا تقل عن 150 دقيقة.

عُرض العمل لأول مرة في 12 من تشرين الثاني الماضي، وهو من بطولة أوبكو كارايل بدور مريم، ودفني كايالار بدور بيري، ومن إخراج وكتابة المخرج التركي بيركون أويا.

وحصل العمل على تقييم 8.8 على موقع “IMDb” المختص بالأعمال السينمائية والفنية.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة