fbpx

في بلدة كنصفرة.. نقطة عسكرية تركية جديدة بجبل الزاوية

النقطة العسكرية التركية في بلدة المسطومة جنوبي إدلب واحدة من النقاط التي أنشأت وفق الاتفاق التركي الروسي في المنطقة - 11 أيلول 2020 (عنب بلدي)

ع ع ع

أنشأ الجيش التركي نقطة عسكرية جديدة اليوم، الاثنين 30 من تشرين الثاني، في بلدة كنصفرة بمنطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، بحسب ما ذكره ناشطون محليون.

وأكد قائد عسكري في “الجبهة الوطنية للتحرير”، طلب عدم الكشف عن اسمه، لعنب بلدي، أن الجيش التركي أنشأ النقطة في تل “بدران”، بعد استطلاع المكان، في 25 من تشرين الثاني الحالي، مشيرًا إلى أن تجهيز المكان تم أمس، الأحد، من قبل القوات التركية.

وتبعد النقطة العسكرية التركية الجديدة ما بين ثلاثة وأربعة كيلومترات عن أماكن سيطرة قوات النظام في معرة موخص قرب مدينة كفرنبل.

ويبلغ ارتفاع تل “بدران” في بلدة كنصفرة 850 مترًا، ويكشف مناطق واسعة من جبل الزاوية ومناطق تحت سيطرة قوات النظام في ريف إدلب، وصولًا إلى جبل زين العابدين في ريف حماة، كما يكشف طريقي الإمداد على محوري الفطيرة وكفرنبل، ما يجعل موقعه استراتيجيًا.

وتتعرض بلدة كنصفرة في جبل الزاوية لقصف يومي في الآونة الأخيرة من قبل قوات النظام وروسيا، وقُتل مدني في البلدة، في 5 من تشرين الثاني الحالي، نتيجة استهدافها بـ15 قذيفة مدفعية.

وأقامت القوات التركية نقاطًا عسكرية في مواقع استراتيجية بجبل الزاوية، إذ أنشأت منذ منتصف تشرين الأول الماضي ثلاث نقاط في المنطقة، كانت آخرها، في 20 من تشرين الثاني الحالي، في بلدة بليون، وتعتزم تركيا تسيير دوريات داخلية في جبل الزاوية.

وتقع بلدة كنصفرة في القسم الجنوبي لجبل الزاوية، وتعد بوابة الجبل من الناحية الجنوبية على محور مدينة كفرنبل، كما تقع شمال بلدة كفرعويد ذات التلال السبع، التي تعد من أهم المواقع الاستراتيجية في منطقة جبل الزاوية، بثلاثة كيلومترات.

ورغم استمرار العمل باتفاق “وقف إطلاق النار” في ريف إدلب الجنوبي، منذ آذار الماضي، فإن الخروقات مستمرة، مع التجهيز العسكري للفصائل المعارضة وتركيا من جهة، وقوات النظام وحليفته روسيا من جهة أخرى.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة