fbpx

“التربية التركية” تؤجّل امتحانات التعليم الثانوي والمتوسط

طلاب في مدرسة تركية يجرون امتحانًا - 29 من حزيران 2020 - (aa)

ع ع ع

أجّلت وزارة التربية والتعليم التركية امتحانات مدارس التعليم المتوسطة والثانوية للتعليم المفتوح، التي كان من المفترض أن تُجرى السبت والأحد 5 و6 من كانون الأول الحالي.

وأصدرت وزارة التربية التركية قرارًا بتأجيل امتحان المدارس الثانوية والمتوسطة للتعليم المفتوح، وامتحان نقل عنوان العمل للعاملين في الوزارة اليوم، الثلاثاء 1 من كانون الأول، ضمن نطاق الإجراءات المتبعة للحد من انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وذكرت التربية أنها ستحدد الترتيبات التي ستُجرى في تقويم الامتحانات، وستعلن المواعيد في وقت لاحق.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن عن فرض حزمة إجراءات وقائية جديدة في إطار الحد من تفشي فيروس “كورونا” في تركيا، الاثنين 30 من تشرين الثاني.

وقال في كلمة له بعد ترؤسه اجتماعًا للحكومة التركية في المجمع الرئاسي، إنه “لا يوجد حل آخر سوى التدابير الرامية للحد من حركة الناس إلى أدنى مستوى لخفض التأثير السلبي للجائحة”، بحسب وكالة “الأناضول” التركية.

وتضمنت القرارات التي أعلن عنها أردوغان، حظر تجول جزئيًا بين الساعة التاسعة مساء والخامسة فجرًا، من يوم الاثنين إلى الجمعة من كل أسبوع.

وفُرض حظر تجول كلي في نهاية كل أسبوع، يبدأ في الساعة التاسعة من مساء يوم الجمعة ويمتد حتى الخامسة من فجر يوم الاثنين.

وشملت التدابير تعليق أنشطة التعليم في حضانات الأطفال والمؤسسات المشابهة، بينما سيُحد من أعداد الأشخاص الذين بوسعهم الدخول إلى الشوارع والميادين المزدحمة بقرار مجلس حفظ الصحة العامة.

وسيبدأ تطبيق الإجراءات الوقائية الجديدة المعلن عنها اعتبارًا من اليوم، الثلاثاء 1 من كانون الأول.

وكانت وزارة التربية والتعليم التركية أقرت في وقت سابق أن أنشطة التعليم والتدريب ستستمر من خلال التعليم عن بعد بين 20 من تشرين الثاني الماضي و4 من كانون الثاني المقبل.

وبلغ عدد الإصابات بفيروس “كورونا” في تركيا 500 ألف و865 مصابًا، وعدد المتوفين وصل إلى 13 ألفًا و746، بحسب أحدث إحصائية لوزارة الصحة التركية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة