الملكي الإسباني يتوه في البحث عن تاجه المفقود

الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد

الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد

ع ع ع

يعاني نادي ريال مدريد صاحب السجل التاريخي في دوري أبطال أوروبا بـ13 لقبًا من موقف صعب، قد يحرمه من التأهل للدور الثاني من البطولة.

وخسر الفريق الملكي مرة أخرى في دوري الأبطال، الثلاثاء 1 من كانون الأول، وذلك أمام فريق شاختار دونيتسك الأوكراني 2×0 ضمن منافسات الجولة الخامسة.

وسبق أن خسر فريق ريال مدريد أمام نفس النادي في لقاء الذهاب 2×3.

هذا السقوط للفريق الملكي مؤشر على أنه تاه وابتعد عن إيجاد تاجه المفقود منذ موسم 2017- 2018، وهي آخر مرة تُوّج فيها بطلًا لأوروبا.

وتأتي هذه الخسارة لتزيد جراح الفريق الملكي بعد خسارته المذلة أمام آلافيس في الليجا الإسبانية.

وتمسك المدرب الفرنسي زين الدين زيدان بإدارته الفريق، وهو موقف تدعمه به إدارة النادي، على الرغم من تذبذب نتائج فريقه، وسخط الشارع الإسباني وجمهوره في العالم على الأداء.

وزادت خسارة الفريق أمس وضعه تعقيدًا، إذ يحتل الآن المركز الثالث برصيد سبع نقاط في المجموعة الثانية من دوري الأبطال.

وكذلك يساويه فريق شاختار دونيتسك الأوكراني بعدد النقاط، لكنه حل في المركز الثاني ويتقدم على الفريق الملكي بفارق الأهداف.

بينما يتصدر بروسيا مونشنغلادباخ الألماني المجموعة برصيد ثماني نقاط، بينما رفع إنتر ميلان الإيطالي من مستوى حظوظه في التأهل بفوزه أمس ليصل إلى النقطة الخامسة.

ويواجه الملكي في الجولة السادسة والأخيرة، المتصدر مونشنغلادباخ، الأربعاء المقبل 9 من كانون الأول، وعندها لن يفيده إلا الفوز فقط، لأن هناك فريقين آخرين يتربصان به، وبالتالي قد يودع البطولة مبكرًا، ما يسبب صدمة للنادي وجماهيره.

وخروج الفريق من الدور الأول يعني ضربة قاصمة للريال منذ أن غاب عن البطولة، في عام 1996ـ 1997، حين لم يشارك لأنه لم يكن من الأربعة الكبار في الليجا الإسباني موسم 1995ـ 1996، واحتل المركز السادس في الدوري.

الصحافة الإسبانية شنت هجوما عنيفًا على المدرب زيدان وعلى اللاعبين أيضًا، مطالبة بالتدخل لمعالجة وضع الفريق بتعاقدات مهمة في الانتقالات الشتوية في كانون الثاني المقبل، وخاصة في ظل الإصابة المتكررة لعدد من اللاعبين، وعلى رأسهم قائد الفريق وقلب دفاعه سيرجيو راموس، الذي تدور إشاعات أيضًا عن سعيه للانتقال من البيت الملكي.

كما أن وضع الفريق محليًا لا يسر، فبعد مضي 11 جولة في الدوري الإسباني، لا يزال في المركز الرابع، برصيد 17 نقطة وتبعده عن المتصدر ريال سوسييداد سبع نقاط، وله من الأهداف 16 وعليه 12 هدفًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة