بريطانيا توافق على الاستخدام الواسع للقاح “كورونا” من شركة “Pfizer”

العاملون في مجال الصحة في بريطانيا - 2 من شباط 2020 - (dailymotion)

ع ع ع

وافقت بريطانيا على استخدام واسع النطاق للقاح فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وأكدت وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية البريطانية، في بيان لوكالات الأنباء البريطانية، أن اللقاح الذي طورته شركة الأدوية الأمريكية “Pfizer”، والشركة الألمانية “BioNTech”، سيوَزع في عموم بريطانيا ابتداء من الأسبوع المقبل، بحسب ما نقله موقع “cbs” الأمريكي.

وصرح متحدث باسم وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية لوكالات الصحافة البريطانية قائلًا، “إن الحكومة وافقت على توصية الوكالة المستقلة لتنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية، باستخدام اللقاح ضد الفيروس”.

وأضاف المتحدث أن تصريح استخدام اللقاح، “جاء بعد شهور من التجارب السريرية الصارمة، وتحليل شامل للبيانات من قبل الخبراء في وزارة الصحة والطب البشري، الذين وصلوا إلى أن اللقاح استوفى معايير السلامة والفاعلية”.

وبحسب “cbs”، من المتوقع أن يحصل العاملون في المجال الصحي البريطاني في الخطوط الأمامية، والموجودون في دور الرعاية لكبار السن والأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية تعرضهم للخطر من مضاعفات الفيروس، على الجرعات الأولى من اللقاح.

وكانت شركة “فايزر” الأمريكية أعلنت نتائج أولية للمرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب على لقاحها ضد “كورونا”، الذي تعمل عليه مع شركة “بيونتيك” الألمانية، في 9 من تشرين الثاني الماضي.

وبحسب ما نقله موقع هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) حينها، أُجريت تجارب اللقاح على 43 ألفًا و500 شخص في ستة بلدان هي: الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وتركيا والبرازيل والأرجنتين وجنوب إفريقيا.

وكانت منظمة الصحة العالمية أشادت باللقاح، ورحب المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم، في تغريدة عبر “تويتر”، في 9 من تشرين الثاني الماضي، بالأخبار المشجعة حول اللقاح الجديد.

وحُقن متطوعون باللقاح الذي يتكون من أجزاء من الحمض النووي “RNA” للبروتين المكون لفيروس “كورونا”، أي أن المتطوعين تلقوا أجزاء من الفيروس نفسه بهدف تحريض الجهاز المناعي للإنسان للتصدي له، وأُصيب 94 من المتطوعين فقط بالفيروس، أي أن نسبة الفاعلية 90%، ولم تظهر أعراض جانبية خطيرة على المتطوعين.

ويحتاج الإنسان إلى جرعتين من اللقاح تفصل بينهما ثلاثة أسابيع، إذ أظهرت النتائج الأولية للتجارب أن المناعة في جسم الإنسان تتولد بعد أسبوع من الجرعة الثانية، فقد أفرز الجهاز المناعي عند المتطوعين أجسامًا مضادة وخلايا “T” القاتلة للفيروس.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، بلغ عدد المصابين بفيروس “كورونا” حتى اليوم حوالي 63 مليونًا و136 ألف مصاب، توفي منهم نحو مليون و462 ألفًا و402.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة