في موقع انسحبت منه سابقًا.. نقطة عسكرية تركية بريف إدلب الجنوبي

توقف رتل تركي بالقرب من قرية معرحطاط جنوب معرة النعمان في إدلب بعد استهدافه من قبل قوات النظام السوري- 19 من آب 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

أنشأ الجيش التركي نقطة عسكرية جديدة اليوم، الأربعاء 2 من كانون الأول، بين بلدتي كنصفرة والبارة، في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، حسبما أكد قائد عسكري في “الجبهة الوطنية للتحرير”.

وقال القائد العسكري، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، لعنب بلدي، إن الجيش التركي أنشأ نقطة عسكرية جديدة غرب بلدة البارة، على الطريق الواصل إلى بلدة كنصفرة.

وفي حين لم تعلن تركيا رسميًا عن إنشاء النقطة، حتى لحظة إعداد هذا التقرير، وصل رتل عسكري تركي إلى المنطقة عصر اليوم، بالتزامن مع تعرض أطراف بلدة البارة للقصف من قبل قوات النظام، وفق المصدر.

وتكشف النقطة العسكرية الجديدة مدينة كفرنبل التي تسيطر عليها قوات النظام السوري، وتعتبر نقطة “استراتيجية”، بسبب قربها من خطوط التماس بين فصائل المعارضة والنظام السوري.

وكانت المنطقة سابقًا موقعًا لنقطة عسكرية تركية انسحبت بعد صد محاولة تقدم لقوات النظام، وتعرضها لقصف مباشر من الطائرات الحربية الروسية والقنابل العنقودية، في آذار الماضي.

ونشرت القوات التركية عدة نقاط عسكرية في مواقع استراتيجية بجبل الزاوية، إذ أقامت منذ منتصف تشرين الأول الماضي أربع نقاط في المنطقة، وكان أهمها، في 30 من تشرين الثاني الماضي، في تل بدران داخل بلدة كنصفرة، وتعتزم تركيا تسيير دوريات داخلية في جبل الزاوية.

وتبعد النقطة العسكرية الجديدة أربعة كيلومترات عن نقطة تل بدران الذي يبلغ ارتفاعه 850 مترًا ويكشف مناطق تحت سيطرة قوات النظام في ريف إدلب، وصولًا إلى جبل زين العابدين الاستراتيجي في ريف حماة.

وتقع بلدة البارة شمال مدينة كفرنبل بستة كيلومترات، التي تعتبر أهم مراكز قوات النظام السوري بعد السيطرة عليها في 25 من شباط الماضي.

وتتعرض قرى وبلدات جبل الزاوية لقصف مدفعي وصاروخي بشكل شبه يومي، مع محاولات تقدم لقوات النظام على المنطقة في ظل اتفاق “وقف إطلاق النار”، الساري منذ آذار الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة