fbpx

للمرة الرابعة.. دورية تركية منفردة على طريق “M4”

تسيير الدورية التركية الروسية على طريق "M4" - 14 من تموز 2020 (عنب بلدي / يوسف غريبي)

ع ع ع

سيّرت القوات التركية دورية جديدة على طريق التجارة الدولي اللاذقية- حلب (M4)، بشكل فردي اليوم، الخميس 3 من كانون الأول، بعد انقطاع شهرين ونصف.

وقال قائد عسكري في “الجبهة الوطنية للتحرير”، طلب عدم الكشف عن اسمه، لعنب بلدي، إن الدورية انطلقت اليوم من بلدة الترنبة غرب سراقب إلى عين الحور في ريف إدلب الغربي، التي تعتبر آخر المناطق الواقعة تحت سيطرة فصائل المعارضة في تلك المنطقة.

وامتنعت القوات الروسية عن المشاركة في تسيير الدورية للمرة الرابعة بعد اتفاق “موسكو”، في آذار الماضي، بحجة “عدم قدرة الأتراك على حماية الطريق”، بحسب القائد العسكري.

وتعرضت الدوريات المشتركة، خلال تموز وآب الماضيين، إلى ثلاثة استهدافات متنوعة بين تفجير سيارة وانفجار عبوة ناسفة، ما أسفر عن إصابات بين الجنود الأتراك والروس، وتضرر في الآليات العسكرية.

كما أدخلت القوات التركية ثلاثة أرتال عسكرية أمس، الأربعاء، حسبما أفاد مراسل عنب بلدي، من معبر “كفرلوسين“، وضمت آليات عسكرية ومعدات لوجستية، متجهة إلى نقاط جبل الزاوية.

وأنشأت قوات الجيش التركي، منذ منتصف تشرين الأول الماضي، ست نقاط عسكرية في ريف إدلب الجنوبي، وكان آخرها في 2 من الشهر نفسه، بين بلدتي كنصفرة و البارة، وتعتزم تركيا تسيير دوريات داخلية في جبل الزاوية.

وتخضع محافظة إدلب لاتفاق “موسكو” الموقع بين الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي، فلاديمير بوتين، في 5 من آذار الماضي، ونص الاتفاق على ” وقف إطلاق النار”، وتسيير دوريات مشتركة روسية- تركية على الطريق بين قرية الترنبة غرب سراقب، وقرية عين حور بريف إدلب الغربي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة